اتحاد الصحافيين الدولي يدعو غوتيريش لإدانة قرار الحوثي إعدام صحافيين

بعث الاتحاد الدولي للصحافيين، برسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يطالب فيها بإدانة قرار ميليشيا الحوثي إعدام أربعة صحافيين يمنيين.
وطالب الاتحاد في رسالة مشتركة مع نقابة الصحافيين اليمنيين، الأمين العام للأمم المتحدة، بدعم التحركات لحماية حياتهم والمطالبة بالإفراج عن جميع الصحافيين المسجونين في اليمن.

وجاء في الرسالة: "اليوم، نحتاج إلى الاستماع من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، للدفاع عن الصحافيين اليمنيين وتذكير الحوثيين حكومة الأمر الواقع في صنعاء، بشكل لا لبس فيه، أن تعذيب الصحافيين وإعدامهم جريمة حرب، وأن الأمم المتحدة لا تعمل ولن تتعاون مع مجرمي الحرب".
وجاءت الرسالة المرسلة في 16 أبريل بعد أن حكمت محكمة حوثية في صنعاء على الصحافيين عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حامد، وتوفيق المنصوري بتهمة الخيانة والتجسس في 11 أبريل، وذلك بعد اختطافهم مع خمسة صحافيين آخرين في يوليو 2015 في فندق قصر الأحلام بصنعاء.
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

ومنذ اعتقالهم، تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي وحرمانهم من الحقوق الأساسية التي يكفلها القانون الدولي.
وانتقد ناشطون وحقوقيون تجاهل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، الإشارة في إحاطته الأخيرة المقدمة لمجلس الأمن الدولي، لحكم الإعدام الحوثي الصادر بحق الصحافيين.

وكانت محكمة خاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي بصنعاء قد أصدرت حكمًا بإدانة عشرة صحافيين مختطفين لديها منذ أكثر من خمس سنوات، قضت بمعاقبة أربعة منهم بالإعدام، ومعاقبة الستة الآخرين بالحبس.​

العربية.نت

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى