2500 فقدوا بصرهم بسبب انعدام الخدمات الطبية في اليمن

«الأيام» غرفة الأخبار

أعلنت جمعية إحياء التراث الإسلامي في دولة الكويت أنها أحصت 2500 حالة ممن فقدوا البصر بسبب انعدام الخدمات الطبية في اليمن وقدرت تكاليف علاجهم بأكثر من 150 ألف دينار كويتي.

وحسب صحيفة أنباء الكويت، أمس، فإنه وانطلاقا من الحاجة الماسة للآلاف ممن يعانون من فقدان البصر، "أطلقت الجمعية حملة خيرية كويتية تحت شعار (عيون اشتاقت إلى النور) لإنجاز 2500 عملية جراحية لمساعدة هذه الحالات على استعادة البصر ضمن حملة سباق الخير في جمعية إحياء التراث الإسلامي".

وتأتي هذه الحملة بعد نجاح الجمعية في عدد من الحملات الصحية الأخرى خلال هذا الشهر الكريم، ومنها مساعدة مرضى السرطان ومشروع مساعدة مرضى غسيل الكلى وعلاج مرضى القلب.

وأعلنت الجمعية عن نيتها طرح مشروع جديد للدعوة داخل الكويت بعنوان «بلغني الإسلام» لتفريغ الدعاة للقيام بواجب الدعوة داخل الكويت، وخصوصا في أوساط مئات الآلاف من العمالة الوافدة إلى الكويت، وخصوصا من غير المسلمين، حيث إن الجمعية تعمل في هذا المجال منذ فترة طويلة وحققت نتائج باهرة بدخول المئات إلى الإسلام عبر اللجان والمراكز العاملة كمركز الهداية للتعريف بالإسلام في الفروانية، والذي استقبل 248 شخصا دخلوا الإسلام منهم 19 شخصا خلال شهر رمضان الجاري.

وكانت الجمعية نظمت عدة مخيمات طبية في عدد من الدول منها اليمن، أثمرت عن استعادة الآلاف لنعمة النظر، وآخرها مخيم للعيون أقيم في جمهورية تشاد تم فيه تقديم الخدمات الطبية لأكثر من ألف مريض وإجراء 400 عملية استعاد فيها جميع المرضى بصرهم.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى