رئيس انتقالي أبين يوجه نداء استغاثة انسانية عاجلة

زنجبار «الأيام» خاص

​ وجه الشيخ عبدالله الحوتري رئيس القيادة المحلية لانتقالي محافظة أبين نداء عاجلا فيمايلي نصه. :

نوجه نداءنا للأخوة رئيس وأعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي والى رئيس الادارة الذاتية للجنوب والى المنظمات الإغاثية والطبية محلية واقليمية ودولية ..
أبين تتعرض لكوارث تفوق قدرات اهلها  على  تحملها  لم تستطع القيادات المعنية في المحافظة من توفير الحد الأدنى  لعلاج انتشار الأوبئة القاتلة  التي يتزايد عداد ضحاياها بشكل يومي مع عجز هيئة مستشفى الرازي وبقية المرافق الطبية على تقديم خدماتها العلاجية للمرضى بسبب تغاضي الجهات المسؤولة  عن انتشالها من الوضعية  المتردية على مختلف المستويات؛   الأمر الذي جعل المرضى يلزمون بيوتهم  مستسلمين للموت.

ومن جانب آخر يتزايد اعداد النازحين من منازلهم بسبب المعارك التي تشن على مناطق أبين ؛ في مكيراس من قبل الحوثيين وفي رملة شقرة ، العصلة، الشيخ سالم،  من قبل  القوى المتنفذة اليمنية المهزومة في الجوف ومأرب ؛ مدعومة بالعناصر الإرهابية.

هذا العدوان المشترك (حوثي/ اصلاحي وانصارهما) على اهلنا في مناطق أبين شرد  سكان تلك المناطق التي تدار فيها المعارك  الى لودر والى زنجبار ومناطق دلتا ابين.. وفقدوا الى جانب المأوى مصادر عيشهم أيضا.. ولم تمتد إليهم مساعدات المنظمات الإغاثية حتى الآن. مع فقدانهم لعناية السلطات المحلية وتحمل مسؤولياتها تجاههم في حدود الامكانات المتاحة.

واعترافا بالجميل فقد قدم اخواننا من ابناء يافع وردفان معونات غذائية وفق امكاناتهم للمقاتلين دفاعا قضية الجنوب العربي العادلة الى جانب مئة سلة غذائية لنازحي قرية الشيخ سالم ولهم شكرنا وتقديرنا.

الكل يعرف ان ابناء أبين يفضلون الموت على مد ايديهم للآخرين  لكن هذا لا يعفي السلطات والمنظمات الداعمة من مساعدة أبناء ابين تجاه معاناة انتشار الأوبئة المميتة والنزوح الاجباري ؛هذه الكوارث التي فاقت قدرتهم على تحملها..
نأمل ان تجد مناشدتنا هذه موقفا وطنيا وإنسانيا. مع ثقتنا بالله الذي لا يرضى بإهانة عزيز
عبدالله الحوتري
رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/أبين


أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى