نواب أمريكيون ينتقدون وزير الدفاع ورئيس الأركان لرفضهما المساءلة

واشنطن «الأيام» روسيا اليوم + وسائل إعلام أمريكية:

وجه أعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي انتقادات لوزير الدفاع مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الجنرال مارك ميلي، لرفضهما المثول أمام اللجنة.
وأشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن إسبر وميلي رفضا الإدلاء بشهادتها أمام اللجنة الأسبوع المقبل بشأن الدور الذي لعبه الجيش في التعامل مع الاحتجاجات التي أشعلها مقتل جورج فلويد.

وكان رئيس لجنة القوات المسلحة آدم سميث، طالب بحضور المسؤولين الاثنين ومثولهما شخصيا، كما بعث برسالتين لهما يوم الأربعاء الماضي، طالب فيهما بتقديم إجابات بشأن نية البنتاجون استخدام القوات المسلحة لأغراض إنفاذ القانون.
وأعلن إسبر في وقت سابق معارضته نشر الجيش للسيطرة على الاحتجاجات، بعد انتقادات للبنتاجون بأنه تحول لأداة يستخدمها الرئيس ترامب لغايات سياسية وتحويل البلاد إلى ساحة حرب.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى