الجيش المصري يتجه نحو الصواريخ الروسية

يستعد الجيشان المصري والروسي لتنفيذ مناورات عسكرية مشتركة هي الثانية من نوعها بين البلدين، وذلك لكونها بين قوات الدفاع الجوي، حيث أجريت المرة الأولى العام الماضي. ​

ومن المنتظر أن تجذب هذه المناورات أنظار كافة الدول العربية والولايات المتحدة وإسرائيل، مثل العام الماضي، نظرا لأهميتها حيث يتم فيها استخدام منظومات الدفاع الجوي "تور إم2"، و"بوك إم2"، و"إيغلا" و"شيلكا"، ومن المتوقع أن يتم استخدام صورايخ "إس-300" لأول مرة.

وتتدرب وحدات الدفاع الجوي المشتركة لروسيا ومصر خلال المناورات على حماية المطارات العسكرية من هجمات الطائرات المعادية المفترضة، باستخدام المدافع المضادة للطائرات التي توفر غطاء جويا لتشكيل الدبابات الموجودة في المنطقة، من تأثير ضربات مقاتلات العدو والمروحيات.

وشارك في المناورات العام الماضي ولأول مرة نظام التحكم الآلي والتحكم بالدفاع الجوي "بوليانا دي-4"، وهو مخصص للواء الصواريخ الذي يشمل أنظمة الدفاع الجوي "إس-300 في" و"بوك".

ويتضمن نظام "بوليانا دي-4" الروسي مركزا للقيادة والتحكم، ومركبة القيادة والأركان، ومركبة أخرى للخدمات التقنية، إضافة إلى محطتي توليد كهرباء تعملان بالديزل "إي دي-تي400-1 إر أ إم".

ويستطيع النظام التعامل مع 500 هدف ومرافقة 255، وفيه 20 قناة لإرسال البيانات بسرعة تصل إلى 32 كيلوبت في الثانية.

المصدر: RT

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى