تقارير استخباراتية ألمانية تكشف أنشطة سرية لإيران لتطوير "أكثر الأسلحة دمارا"

كشفت ثلاثة تقارير استخبارية ألمانية، عن أنشطة سرية لإيران، للالتفاف على العقوبات الدولية، وتطوير أسلحة دمار شامل.
وأوردت شبكة ”فوكس نيوز“ الأمريكية معلومات من هذه التقارير التي قالت: إنها حصلت على نسخة منها.

وأوضح التقرير الأول الصادر عن وكالة الاستخبارات في منطقة بادن فورتمبيرغ بجنوب ألمانيا، أن إيران ”لا تزال تواصل“ مساعيها للحصول على ”أكثر الأسلحة تدميرا“ في العالم.
وتشير المعلومات الاستخباراتية -أيضا- إلى أن إيران تحاول الحصول على المنتجات الضرورية من خلال عمليات شراء غير قانونية، لافتا في هذا الصدد إلى أن ظهران قامت بـ“32 محاولة شراء من أجل الاستفادة من برامج الانتشار“.

وتقول الوكالة، إنها سجلت في العام السابق 141 محاولة من قبل إيران لتأمين سلع غير مشروعة لأغراض الانتشار.
وفي تقرير استخباري ثان، قالت ولاية هيسن الألمانية: إن إيران تستخدم ”الأكاديميين“ للقيام بأنشطة غير قانونية تتعلق ببرامج الأسلحة النووية وغيرها، بالإضافة إلى استخدام ”تبادل الأبحاث في الجامعات في قطاع الإجراءات البيولوجية والكيميائية“.

وقال تقرير استخباري ثالث من ولاية ساكسِن أنهالت، إن إيران تعمل ”بلا هوادة“ في برنامجها الصاروخي، متابعا: ”بالصواريخ الباليستية والصواريخ البعيدة المدى، ستكون إيران في وضع يمكّنها من أن تكون قادرة على تهديد أوروبا“.
وأضاف التقرير أن إيران تريد ”استكمال الترسانات الموجودة وتحسين نطاق أسلحتها وإمكانات تطبيقها وفاعليتها وتطوير أنظمة أسلحة جديدة“.

وأشار إلى أن إيران تسعى إلى ”مزيد من انتشار أسلحة الدمار الشامل الذرية والبيولوجية والكيميائية أو المنتجات أو التكنولوجيا اللازمة لتصنيعها“.
وتابع التقرير أن شبكات إيرانية تنشط في منطقة بادن فورتمبرغ، جنوب ألمانيا، لأنها تضم العديد من شركات الهندسة المتقدمة والتكنولوجيا المتطورة.

وتفيد المعلومات -أيضا- بأن إيران قامت بمحاولات شراء غير مشروعة في هذه المنطقة عام 2019، لكن التقرير لم يشر إلى أسماء شركات بعينها.
ويلفت التقرير إلى أن طهران تلتف على قيود وحظر التصدير، بشراء سلع من ألمانيا وأوروبا بمساعدة شركات تعمل كـ“واجهة“.

وحذر مسؤولو الاستخبارات من تسلل إيران إلى الكليات ومراكز الأبحاث في ألمانيا لتحصيل معلومات عن التكنولوجيا النووية.​

إرم نيوز

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى