محافظ لحج: لا ننتمي لأي تيار سياسي لكننا مع الجنوب وقضيته العادلة

الحوطة «الأيام» خاص

تركي: ولا خلاف لدينا مع أي طرف جنوبي
> استنكر محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي ما أسماها بـ "الحملات الإعلامية" التي تستهدف قيادة المحافظة، وتشوه مواقفها الوطنية في الدفاع عن الجنوب ومناصرة قضيته.

وقال التركي خلال لقائه أمس الأول هيئة الوفاق الجنوبي: "قلوبنا وصدورنا ومكاتبنا وبيوتنا مفتوحة لكل إخواننا، وليس لدينا أحقاد أو انتقامات أو تصفية حسابات مع أي مكون أو طرف جنوبي على الإطلاق".

وأضاف: "لسنا تابعين لأية تيارات سياسية، لكننا مع الجنوب الذي قدمنا من أجله الغالي والنفيس، وجُرحنا وأصبحنا شبه معاقين، ولن نقبل الطعن في مواقفنا ووطنيتنا أبداً".

ولفت المحافظ إلى أن هناك حملات مغرضة هدفها "الإساءة إلى قيادة المحافظة ومواقفها وتاريخها الوطني المشهود في ميادين الدفاع عن الجنوب بمختلف المراحل، وآخرها التصدي لمليشيات وجحافل الغزو والعدوان".

وأشاد التركي بالدور الذي تقوم به هيئة الوفاق الجنوبي، وتدخلها في رأب الصدع والتقارب ومعالجة المشاكل، وإخماد الفتن التي تشق الصف الجنوبي، والعمل على إعادة وحدة اللحمة بين أبناء الجنوب بكافة توجهاتهم.

واستمع إلى كل الملاحظات والرسائل التي طرحت من قِبل الحاضرين، وعلى رأسهم الأمين العام للهيئة سعيد اليهري، والرئيس الفخري أحمد المرقشي، ومداخلات المحلل العسكري والسياسي العميد فضل طهشة، والعميد عبدالناصر السنيدي، وأ. حسين القعيطي، والعميد عبدالكريم قاسم، وأحمد الحامد، وخالد عبدالناصر وآخرين.

من جانبهم، قيادة هيئة الوفاق الجنوبي ثمنوا ما لمسوه من تجاوب وحرص مسؤول من اللواء تركي وسعة صدره وانفتاحه على الجميع، مؤكدين على التعاون لما فيه أمن واستقرار المحافظة، وتوفير الخدمات لمواطنيها، وتوحيد كل الجهود لمواجهة التحديات الراهنة والعمل.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى