حضرموت تنتفض سعيا للإدارة الذاتية «تحديث»

المكلا «الأيام» خاص

تظاهرات في حضرموت تطالب بوقف توريد عائدات النفط للشرعية
آلاف المواطنين توافدوا صباح أمس إلى أمام مبنى السلطة المحلية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، مطالبين برحيل سلطات الشرعية اليمنية وتمكين أبناء حضرموت من إدارة محافظتهم بعد أن بلغ الفساد والنهب للثروات مداه، وفقاً لشعارات رفعت في التظاهرة.


ودعا المتظاهرون إلى سرعة تطبيق الإدارة الذاتية في حضرموت بكادر من أبنائها أسوةً بعدن وسقطرى، رافضين في الوقت ذاته مشاريع الهيمنة التي يمارسها حزب الإصلاح اليمني.
وبحسب كلمات صادرة في الفعالية، رفض المحتشدون عودة حكومة الشرعية إلى حضرموت، وكذا المحاولات الإخوانية للعبث بالمحافظة ساحلاً ووادياً، ووصفوها بالمشاريع التي سيفشلها شعب حضرموت.


وشدد بيان صادر عن التظاهرة على سرعة ترحيل القوات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت التي يقول المواطنون إنها تأوي عناصر إرهابية، وتعمل على زعزعة أمن الوادي وحضرموت ككل.
البيان طالب بقطع الطريق على حكومة الشرعية اليمنية في التصرف بصادرات النفط، والعمل بتوريد قيمة الصادرات إلى حساب خاص باسم حضرموت كخطوة أولى نحو التطبيق الكامل للإدارة الذاتية.

تظاهرات في حضرموت تطالب بوقف توريد عائدات النفط للشرعية
تظاهرات في حضرموت تطالب بوقف توريد عائدات النفط للشرعية

نص البيان
"لقد آلت الأوضاع العامة في حضرموت إلى حدها الأقصى من تدهور الخدمات وأبرزها الكهرباء في ظل صيف ساخن، وازدادت معاناة الشعب بارتفاع الأسعار التي يكتوي به كل بيت، مقابل ذلك لا شيء سوى صمت حكومة الفساد التي تخضع لها السلطة المحلية الشرعية بلا حدود، وتعمل على تسليمها إيرادات موارد المحافظة لتعبث بها يميناً وشمالاً.

حضرموت تنتفض سعيا للإدارة الذاتية
حضرموت تنتفض سعيا للإدارة الذاتية

ولأن الوضع لم يعد فيه مجال لمزيد من الاحتمال بعد أن طرقت الأبواب للعمل بالإدارة الذاتية، فأن شعبنا يتجاوز تكتيك الاحتجاج المطلبي بانتظار تلبيته من الخارج، إلى طرح استراتيجية الحل من الداخل، لنأخذ حقنا في إدارة شؤون محافظتنا وتوظيف مواردها وإيراداتها لتأمين الخدمات، وشطب آلية تسول حقوقنا من أجندة اللحظة الجديدة التي يصنعها الشعب، لا من يعذبونه بالخدمات وعليه فإننا نجمل ما نحن بصدده في الآتي:

  1. اعتماد الإدارة الذاتية في المحافظة وفقاً لما جاء في بيان المجلس الانتقالي الجنوبي.
  2. الحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي، وتغليب مصلحة الشعب على أية مصلحة مرتبطة بحكومة منقسمة على نفسها، وتنشط في خلخلة الأمن والاستقرار بالمحافظة.
  3. أن تكون أولويات الإدارة الذاتية في وقف الصادرات من نفط المسيلة التي تنهبها حكومة الفساد وتحاربنا بها.
  4. إدارة الإيرادات ذاتياً ووضعها في حساب خاص باسم الإدارة الذاتية بالمحافظة.
  5. العمل على حل عاجل وإسعافي لمشكلة الكهرباء، ووضع خطة عمل استراتيجية مزمنة للحل الدائم.
  6. الإسراع في صرف رواتب النخبة الحضرمية وتحسين أوضاعها المعيشية، لما يقوم به من الحفاظ على الأمن في المحافظة.
  7. تمكين النخبة الحضرمية من الانتشار على كل أراضي حضرموت، من خلال خطة دقيقة لتحرير الوادي من عصابات الإرهاب التي تستهدف تصفية كوادرنا الوطنية المدنية والعسكرية.
  8. الشروع في مكافحة الفساد بتشكيل فريق مؤهل وكفؤ مشهود له بالنزاهة، على أن ينجز مهامه وفق خطة مزمنة، ويعتمد الشفافية والقانون والوثائق".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى