الهيئة العسكرية: ضباط ماتوا بعد أن عجزوا عن توفير قيمة العلاج

عدن «الأيام» خاص

اعتصام مفتوح لمنتسبي الجيش والأمن الجنوبي أمام مقر التحالف
بدأ منتسبو الجيش والأمن الجنوبي، أمس، اعتصاما مفتوحا أمام مبنى قيادة التحالف العربي في مدينة الشعب بالعاصمة عدن، للمطالبة بمرتباتهم المتوقفة منذ أكثر من خمسة أشهر.

واحتشد المئات من الضباط والصف والجنود وأسر الشهداء والجرحى والمتقاعدين أمام مقر قيادة التحالف في فعالية سبقت الاعتصام ورفعوا خلالها شعارات تطالب بسرعة صرف المرتبات ومعالجة أوضاع العسكريين، مؤكدين على استمرار الاعتصام المفتوح حتى الاستجابة لمطالبهم.

الهيئة العسكرية: ضباط ماتوا بعد أن عجزوا عن توفير قيمة العلاج
الهيئة العسكرية: ضباط ماتوا بعد أن عجزوا عن توفير قيمة العلاج

وقال رئيس الهيئة العليا للجيش والأمن الجنوبي، اللواء صالح زنقل إن "لا مساومة ولا مماطلة في حقوق مكتسبة ومشروعة ولن نقبل بأنصاف الحلول"، لافتا إلى أن هناك الآلاف من أسر أبطال الجيش والأمن وأسر الشهداء والجرحى يعيشون أصعب الظروف وبات الجوع يفتك بهم وبأطفالهم ومنهم من انتقلوا إلى جوار ربهم بعد أن عجزوا عن توفير قيمة الدواء للعلاج".

واعتبر اللواء زنقل، خلال كلمة ألقاها أمام المحتشدين، تجاهل حقوق هذه الشريحة الوطنية الشريفة "جريمة نكراء لن يغفر لها التاريخ".
كما ألقيت كلمة قيادة المقاومة الجنوبية من قبل القائد عبد الناصر بعوة اليافعي "أبو همام" أكد فيها تضامن قيادة المقاومة مع رجال الجيش والأمن ووقوفهم معهم حتى انتزاع حقوقهم.

وشارك في الفعالية عدد من كبار القادة العسكريين وعلى رأسهم قائد اللواء  201ميكا العميد الركن فضل أحمد طهشة، وقائد لواء الشهيد أحمد سيف اليافعي العميد عبدالله الأحمدي، والقائد اللواء الركن محمد مثنى الجعوف، والعميد عبد الحكيم عبد الرب، والعميد الركن عبدالكريم قاسم شائف العيسائي، وعميد الأسرى المناضل أحمد العبادي المرقشي، واللواء الركن قاسم الغزالي قائد الشرطة العسكرية الأسبق، والعميد الركن صالح أحمد، والعميد ناجي العربي الناطق الرسمي للهيئة العسكرية، والعميد حسين عمير أبو مطلق، والعميد الركن فضل السالمي مستشار وزير الدفاع.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى