الحشد الشعبي يتمرد على اتفاق تهدئة وينشر قوات في التربة

تعز «الأيام» خاص

أفادت مصادر عسكرية في مدينة التربة بمحافظة تعز أن مجاميع الحشد الشعبي العاملة ضمن القوات العسكرية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، رفضت الانسحابات من محيط جبل صبران، لاتفاق تم التوصل إليه سابقا.

المصادر ذاتها أكدت أن اللواء 17 مشاة، أحد أجنحة الحشد الشعبي، أعاد نشر قواته في المواقع التي سيطر عليها في محيط جبل صبران، المُطل على مدينة التربة.

وأشارت إلى أن هذا التعنت يُعد رسالة واضحة على رفضه للاتفاق، الذي عُقد الأحد الماضي في منزل المحافظ نبيل شمسان، والقاضي بانسحاب قوات الإخوان، وتسليم مواقعها للواء 35 مدرع.

في السياق نفسه، تواصل قيادة محور تعز الخاضع لسيطرة مليشيات الحشد الشعبي الدفع بتعزيزات إلى عدد من المواقع في مناطق الحجرية، بهدف تفجير الوضع عسكريًا، للسيطرة على مواقع اللواء 35 مدرع.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى