السفير البريطاني يشيد بتجربة حضرموت في نأي نفسها عن الصراع السياسي

المكلا «الأيام» خاص

تلقى محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني أمس الخميس اتصالاً هاتفياً من السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، تطرق فيه إلى مشاورات "الرياض" الحالية المتعلقة بتنفيذ اتفاق "الرياض" بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

وتطرق السفير البريطاني إلى مشاورات المبعوث الأممي لليمن مارتن جريفيثس مع كافة الأطراف اليمنية، داعياً جميع الأطراف إلى التحلي بمسؤولية أكبر، والتقدم نحو التسوية السياسية الشاملة.

وأثنى السيد "مايكل آرون" على مستوى العمل المنظّم في حضرموت على صعيد الملف الأمني والعمل المؤسسي، مؤكداً ضرورة دعم الحكومة والمجتمع الدولي للتجربة الناجحة في محافظة حضرموت التي نأت بنفسها عن الوقوع في شرك "الصراع السياسي" بفضل حنكة قيادة سلطتها المحلية ووعي أبنائها وميلهم نحو السلم، مشدّداً على أهمية مساندة الملف الخدماتي عبر دعم التنمية والطاقة في حضرموت.

من جهته، شكر المحافظ البحسني التواصل المستمر للسفير البريطاني واهتمامه بحضرموت، مثنياً على دوره في مساعدة اليمن لإنجاح التسوية السلمية، ودعم التنمية والاستقرار في حضرموت وتجاوز الصعوبات التي تعترض نشاط السلطة المحلية فيها.

وأكد المحافظ على ضرورة تظافر جهود جميع الأطراف السياسية في بلادنا بهدف التنفيذ الفاعل لـ "اتفاق الرياض"، وأهمية أن تُبدي جميع الأطراف مرونة وتنازلات من أجل "أبناء الشعب" وما تمرّ به البلد من ظروف استثنائية صعبة، مما يسهم بالدفع بالعملية السياسية إلى النجاح.

وأعرب البحسني عن الثقة الكاملة في قيادة التحالف العربي وعلى رأسها السعودية ودولة الإمارات، ودورهما البارز في مساعدة القيادة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في سبيل تنفيذ "اتفاق الرياض".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى