قائد العسكرية الرابعة: لا وجود لحشود من تعز على حدود الجنوب

> طور الباحة «الأيام» خاص

> زارت قيادات عسكرية جنوبية رفيعة المستوى أمس الأول المناطق الحدودية على تخوم مديرية طورالباحة، حيث تحتشد قوات للشرعية بدعم من حزب الإصلاح وقوى نافذة بالدولة المقيمة في الرياض.

وقال مراسل «الأيام»: "إن قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري، وقائد محور العند اللواء جواس وقائد اللواء الثالث حزم العميد ركن محمود صائل الصبيحي، ومستشار رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء علي الحريري، وعدد من القيادات العسكرية والقبلية زاروا أمس الأول عددا من المواقع العسكرية بطورالباحة والتقوا بالقوات الجنوبية المرابطة هناك".

قائد العسكرية الرابعة: لا وجود لحشود من تعز على حدود الجنوب
قائد العسكرية الرابعة: لا وجود لحشود من تعز على حدود الجنوب

واطلعت القيادات العسكرية على الأوضاع الأمنية والعسكرية في تلك المواقع، والتمسوا أحوال الجنود، ولاحقا التقت القيادات العسكرية قيادة السلطة المحلية بالمديرية التي أكدت لقائد المنطقة العسكرية الرابعة عدم وجود أي أخطار تهدد استقرار المديرية مما يشاع في مواقع التوصل الاجتماعي، مشددين على ضرورة تجنيب المديرية الصراعات السياسية التي يروجها أصحاب الأقلام الصفراء من خلال اطلاعهم على الواقع في هذه الزيارة.

هذا وفي تصريح خاص لمدير المديرية عبدالرقيب البكيري لـ«الأيام» قال "إن زيارة قائد المنطقة العسكرية الرابعة لمديرية طورالباحة جاءت على خلفية منشورات وخطابات بتقارير سرية وهمية، هدفها تهويل الوضع في المديرية ونشر أخبار كاذبة عن حشود من تعز وإن الجنوب في خطر، وهذا لا أساس لها من الصحة".


وأشار البكيري في تصريحه إلى أن الواقع في المديرية غير ما يتم إشاعته، لافتا إلى أن كل الشرفاء في المديرية وقيادات عسكرية ومدنية وعقلاء الصبيحة يرفضون هذا التصعيد الإعلامي غير المبرر.

وأكد البكيري أن مديرية طورالباحة تتسع لكل أبنائها من كل التوجهات العسكرية، أكانوا من الشرعية أو الانتقالي، ولا أحد يستطيع إقصاء الآخر ويجب أن يسود بينهم التآخي وعلى الكل أن يحرص على أمن المديرية، موضحاً "حرصنا سابقا وحاليا على ألا تكون طورالباحة مسرح صراع أو اقتتال، ولكن هناك من يدعو لهذا؛ تارة يستنجد وتارة يطلب الدعم وتارة يدعي أنه يدافع عن الجنوب".


وأوضح البكيري أن كل القيادات في الصبيحة وعلى رأسهم محافظ المحافظة اللواء الركن أحمد عبدالله تركي وبقية القيادات حريصون على عدم الانجرار إلى ما تدعو إليه أقلام الفتنة، داعيا كل القيادات لعدم الانصياع لمروجي الفتنة والداعين لدق طبول الحرب، لأن الخاسر سيكون المواطن في المديرية.

وعبر مدير عام مديرية طورالباحة عن شكره لقيادة محور المديرية ممثلة بالعميد أبوبكر الجبولي على تفويت الفرصة تلو الفرصة وعدم الانجرار خلف من يدعون إلى وجود عدو وهمي وتفضيله مصلحة المديرية فوق دعوات الفتن والمسترزقين.

وأكد البكيري أن السلطة المحلية خلال الزيارة لقائد المنطقة العسكرية الرابعة وعدد من القيادات العسكرية للمديرية "أوضحنا لهم كثيرا من القضايا، وخاصة الهدف من تأجيج الصراعات حيث تفهوا الوضع الذي تشهده المديرية"، مبيناً عدم وجود أي تهديد أو خطر على المديرية"، مشيرا إلى أن العدو الحقيقي يتمثل بجبهات الحدود للمديرية في الشمال وحدود المقاطرة الشمالية الشرقية، لافتا إلى أن اللواء الرابع جبلي محور طورالباحة لديه مواقع عسكرية لمواجهة الحوثي، تمتد من المقاطرة الصوالحة إلى هيجة العبد وحتى مناطق قريبة من الوازعية.


وأوضح أن أفراد اللواء الرابع جبلي من أبناء المديرية وهم أكثر حرصا عليها وأكثر من دافعوا عليها مع إخوانهم من اللواء الثاني عمالقة واللواء17، ومنهم حاليا يتشكل اللواء الرابع حزم وعندما وكلت له مهمة مساندة جنود اللواء من أهالي حيفان والأعبوس والجوازعة والخسجة.. مختتما حديثه "من يبحث عن الفتنة سيواجهه كل أبناء المديرية".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى