تعاون البنك المركزي مع الحوثيين أغرق الريال في الوحل

تقرير/ خاص

خبراء: الريال سينهار إلى 1350 مقابل الدولار بنهاية ديسمبر
> يتوقع خبراء الاقتصاد أن تصل قيمة الريال اليمني مقابل الدولار إلى 1,350 ريالا للدولار الواحد بحلول 31 ديسمبر 2020م، أي بعد ثلاثة أشهر من الآن.
خلال تقريرنا الاقتصادي السابق والمتمثل بالجزء الثاني، وذلك ببلوغ سعر السوق في عدن 802.50 ريال للدولار الأمريكي أي بمعدل 27.50 ريالا شهرياً منذ يناير الماضي وبمعدل زيادة لعدد 8 أشهر 220 ريالا عن سعره الحقيقي في عدن أي بمعنى:
السعر المتضخم في عدن = السعر العادل في يناير + 220 ريالا = 582.50 ريال + 220 ريالا = 802.50 ريال (سعر آخر المدة أغسطس 2020م).
حيث يتساءل البعض هل مستوى الزيادة للأشهر المتبقية من العام 2020م (سبتمبر، أكتوبر، نوفمبر، ديسمبر) ستظل بنفس مستوى الزيادة للأشهر الثمانية الماضية وذلك بمقدار زيادة شهرية بمبلغ 27.50 ريال لكل دولار، أم أن هناك آلية احتساب آخر لأسعار الصرف في عدن والمحافظات المحررة بحسب استراتيجية الحوثيين؟!
في تاريخ 18 سبتمبر 2020م وصل سعر بيع الدولار في عدن إلى 830 ريالا لكل دولار أمريكي، وهذا يعني بأن معدل الزيادة الشهرية السابقة والتي كانت بمعدل 27.50 ريال شهرياً قد تحملت لهذا الشهر، وذلك قبل نهاية الشهر- أي أن سعر 18 سبتمبر = 802.50 + 27.50 ريال = 830 ريالا لكل دولار أمريكي.
وحتى نوضح الآلية المستخدمة لتضخيم الأسعار في عدن لاحظ معي الآتي:

البيان مستوى الزيادة الشهرية (1) متوسط عدد ايام الشهر(2) مقدار الزيادة اليومية(1 ÷ 2)
يناير – وحتى أغسطس 2020م 27.50 ريال جديد - شهرياً 30 يوم 0.9166 ريال لكل دولار يومياً
اجمالي الزيادة لعدد 8 اشهر 30 يوم × 8 أشهر = 240 يوم 0.9166 × 240 يوم = 220 ريال خلال 8 أشهر


البيان الحوالات الواردة من صنعاء الفارق الحوالات الصادرة من عدن
الاول من يناير 2020م 29,900,000,000 طبعة قديمة
51,330,000 دولار أمريكي
سعر الصرف في يناير 2020م 582.50 ريال في صنعاء 27.5 610 ريال للدولار في عدن




فارق سعر الصرف حتى أغسطس 220 ريال لكل دولار في عدن

اجمالي الفارق بالريال الجديد 11,292,600,000 ريال

المعادل بالريال من الجديد لكمية الدولار 41,192,600,000 طبعة جديد ÷ 51,330,000 دولار أمريكي
سعرالسوق في عدن اخر اغسطس -
802.50 ريال لكل دولار

إذن: الحد الأدنى لسعر آخر المدة في سبتمبر 2020م = 802.50 ريال + 45.83 ريال = 848.33 ريال لكل دولار أمريكي في عدن.
بينما: الحد الأعلى لسعر آخر المدة في سبتمبر 2020م = 802.50 ريال + 82.50 ريال = 885 ريالا لكل دولار في عدن.
وهذا يعتمد على حجم التحويلات الواردة من صنعاء إلى عدن والمحافظات المحررة عبر شبكات التحويل، وذلك لكون الكمية المستهدف شراؤها من عدن لم تعد 51 مليونا 330 ألف دولار أمريكي، ولكن تم زيادتها وذلك لكون صنعاء قد قامت بتصفية جزء من التزاماتها المرتبطة بنوع معين من الالتزامات وهي الودائع الحكومية والتي كانت بمبلغ 29,900 تسع وعشرين مليار وتسعمائة مليون ريال يمني من الطبعة القديمة، وذلك بمقدار إجمالي فروق تضخمية على سعر صرف عدن وبما يعادل 11 مليار 292 مليونا 600 ألف ريال من الطبعة الجديدة، أي أن الكَمّيَّة المحولة من صنعاء في شهر يناير 2020م التي كانت بمعادل 29 مليار و 900 مليون ريال من الطبعة القديمة وبسعر صرف 582.50 ريال للدولار وبما يعادل كَمّيَّة 51 مليونا 330 ألف دولار أصبحت في تاريخ نهاية شهر أغسطس 2020م تعادل من الطبعة الجديدة 41 مليارا و192 مليونا و600 ألف ريال جديدا في ظل نفس كَمّيَّة الدولار المرسلة في يناير 2020م وهي 51 مليون و330 ألف دولار أمريكي.

البيان متوسط سعر السوق في عدن الحد الاعلى للزيادة
الاول من سبتمبر 2020م : 802.50 ريال للدولار
مطروحاً منه: (-)
الثامن عشر من سبتمبر 2020م (830 ريال للدولار)
مقدار الزيادة خلال 18 يوم فقط لشهر سبتمبر 2020م 27.50 ريال لكل دولار
متوسط الزيادة اليومية في سعر الصرف في عدن خلال شهر سبتمبر 1.5278 ريال لكل دولار يومياً كل يوم زيادة بالريال
متوسط عدد الايام في شهر سبتمبر2020م 30 يوم 30 يوم
متوسط الزيادة المتوقع في سعر الصرف لشهر سبتمبر 45.83 ريال لكل دولار 82.50 ريال لكل دولار
سعر نهاية شهر سبتمبر 2020م والمتوقع 848.33 ريال لكل دولار 885 ريال لكل دولار

حتى يصل السعر في عدن والمحافظات المحررة نحو متوسط زيادة شهرية بمقدار 45.83 ريال لكل دولار، أو حد أعلى 82.50 ريال لكل دولار فإن صنعاء تقوم حالياً بتصدير حوالات إلى عدن بالطبعة القديمة وذلك كالتالي:


الحد الادنى للحوالات الحد الاعلى للحوالات
حجم الحوالات الصادرة من صنعاء بالطبعة القديمة بالمليار 23,400,000,000 46,800,000,000
سعر صرف الدولار في صنعاء لشراء الدولار 603 ريال 603
الكمية المطلوب شرائها من عدن بالدولار الامريكي 38,805,970.15 77,611,940.30
سعر الصرف في عدن (بالمتوسط ) مقابل الدولار 848.33 885
معادل الكميات المطلوبة بالريال من الطبعة الجديدة بالمليار 32,920,268,657.35 68,686,567,165.50
مقدار فروق العملة بين القديم والجديد في نهاية سبتمبر 1.4 1.4
أي أن: -
 1000 ريال من الطبعة القديمة = 1400 ريال من الطبعة الجديدة.
بينما: -
 1000 ريال من الطبعة الجديدة = 714 ريالا من الطبعة القديمة.
وهذا سيؤدي إلى مضاعفة أعباء المواطنين بحيث أن المستوى العام للأسعار سيرتفع في المحافظات المحررة ليصبح بمعدل 140 % عن ما هو في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين والتي ستكون كارثية على حياة المواطنين.
لماذا يتجه الحوثيون إلى تطبيق هذه السياسة وتحميلها على سعر صرف المحافظات المحررة؟
خلال المدّة الماضية بدأ البنك المركزي في عدن إجراءاته القانونية، وذلك بهدف نقل مؤسسة ظمآن الودائع المصرفية والتي مركزها الرئيسي في صنعاء إلى العاصمة عدن، حيث يعلم الحوثيون وصنعاء بأنه في حالة تم ذلك فعلاً فإن البنك في عدن لن يتحمل أي التزامات عن تلك الودائع والتي قد يكون الحوثيون استنزفوها من مركزي صنعاء ولا سيما الودائع الحكومية والودائع المخصصة والتي تقدر بمبلغ 76 مليارا و700 مليون ريال من الطبعة القديمة، الأمر الذي إن تم في بداية العام 2021م فإنه سيتم ولكن بعد أن تكون صنعاء قد استعادت تلك المبالغ بالعملات الأجنبية وتحميلها على سعر صرف المحافظات المحررة وبدون أي متاعب.
ما هو المطلوب في الوقت الحالي من البنك المركزي في عدن تجاه هذه الكارثة القادمة؟
هناك عدد من الإجراءات الضرورية واللازم القيام بها من قبل سلطة النقد المركزي في عدن قبل فوات الأوان وإدراكها بأن من يحدد سعر السوق هي صنعاء وشبكاتها تحت رقابة اللجنة الاقتصادية العليا للحوثيين والبنك في صنعاء، والتوقف عن تصديق نظرية الصرافين بأن العرض والطلب هو من يحدد سعر السوق وسيكون هناك مقترح متكامل للحل سنعرضه في الأيام القادمة.​

أخبار ذات صلة..

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى