أمريكيون يتساءلون :هل أوكرانيا ولاية أمريكية؟

> «الأيام»وكالات:

>

> في الوقت الذي تعمل واشنطن جاهدة على دعم اوكرانيا وإرسال دفعات جديدة من الأسلحة، قال مستخدمو منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، إنه يجب الاعتراف بـ أوكرانيا ولاية أمريكية جديدة بسبب الدعم الهائل الذي تتلقاه من واشنطن.

وبدأ كل شيء بتغريدة الناشطة المحافظة والصحفية بريدجيت جابرييل التي تساءلت على الشبكات الاجتماعية ما إذا كانت كييف ستساعد بدورها عن إعمار البنية التحتية الأمريكية التي دمرتها العاصفة الثلجية كرد للجميل.

ولقيت التغريدة استجابة كبيرة بين المشتركين، واتفق أحد المستخدمين مع جابرييل قائلا: “لربما فاتنا، أن أوكرانيا ومنذ زمن طويل باتت ولاية أمريكية جديدة”.

و”أضاف آخر: “البنية التحتية في بلادنا أسوأ بكثير من البنية التحتية الأوكرانية”.

وقال رجل الأعمال ريتشارد هاموند الأمريكي: “لا يزال من غير مفهوم بالنسبة لي أن يدعم الأمريكيون ويحمون بكل هذا الحماس دولة ليست عضوا في الناتو. أحدهم فهم الأمر بنظرة مغايرة هؤلاء سيكونون مجبرين على تلقي قروض منا بأسعار باهظة. وسيضطرون لشراء الفحم الأمريكي بخمس أضغاف ثمنه”.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية، نقلا عن مصدر مطلع، إن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، طلب من نظيره الأمريكي جو بايدن صواريخ ATACMS بمدى يزيد عن 300 كم، مؤكدة رفض بايدن.

وذكرت “بوليتيكو” أن “الأسلحة بعيدة المدى ستسمح لأوكرانيا بضرب المواقع الروسية الرئيسية، مثل جسر القرم والقواعد الجوية الروسية في شبه جزيرة القرم وخطوط الاتصال”.

وأشارت إلى أنه خلال اجتماع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، طلب زيلينسكي الحصول على صواريخ ATACMS، لكن أمريكا رفضت.

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير، زودت الولايات المتحدة كييف بمساعدات عسكرية تصل قيمتها إلى أكثر من 19.1 مليار دولار.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى