التلال فريق كبير وعريق واللعب له كان حلماً بالنسبة لي منذ الطفولة

«الأيام الرياضي» خالد هيثم :

جميل السريحي الثالث من اليسار مع فريق التلال
جميل السريحي الثالث من اليسار مع فريق التلال
جميل السريحي يتوسط منتخب الأمل
جميل السريحي يتوسط منتخب الأمل
(جميل السريحي)إسم حفظته الجماهير التلالية سريعاً، لأنه قدم المستوى الجيد والأداء الفعال، حيث لمست الجدية واضحة في عطاء هذا القادم المقدام من سفوح جبال بعدان في اللواء الأخضر، ليحط رحاله بين أحضان قلعة صيرة في البيت التلالي العدني الأحمر.

أداء جميل السريحي نال استحسان وإعجاب الجميع في كل الملاعب التي وطأتها قدماه،وهتفت له الجماهير المحبة للكرة التي ازدحمت بها المدرجات في مباريات التلال، ولم يخيب هذا الفنان آمالها، فكان عنصر حسم لمواجهات نارية اقتحم خلالها مرمى الخصوم، وأصبح عاملاً من عوامل اعتلاء التلال لقمة الدوري، وتصدره لترتيب فرق الدرجة الأولى المتنافسة، وهو اليوم إسم بارز في تشكيلة التلال عن جدارة، لذلك بحثنا عنه، والتقيناه، وسألناه فأجاب في الحوار التالي:
كابتن جميل السريحي نرجو ان تعرف القارئ عن بدايتك مع الكرة؟

- البداية كانت في نادي تعاون بعدان من الفئات العمرية فيه للناشئين والشباب، ثم وصلت إلى الفريق الممتاز، حيث لعبت معه في الدرجة الثانية والأولى، وأنا الآن في التلال.. هذه هي بدايتي التي تكاد تكون مشابهة لبدايات معظم لاعبي كرة القدم.

> كيف انتقلت للتلال؟

- التلال فريق كبير جداً، وشيء عظيم أن تكون فيه، فاللعب له يشرف كل لاعب، وقصة انتقالي للتلال كانت عبر المدرب سامي النعاش الذي ضمني للفريق، نظراً لتواجده في إب كمدرب لاتحاد إب حينها فأكيد لفت نظره أدائي، والحقيقة أن بداية القصة كانت بعد عودتي من ماليزيا مع منتخب الشباب،حيث كانت إجراءات انتقالي تسير بشكل جيد بعد أن كانت هناك بعض الأمور التي تعيق انتقالي، فقد توصلت إدارتا الناديين إلى اتفاق انتقلت بموجبه إلى الفريق الأحمر التلالي.. وبالمناسبة أوجه شكري وتقديري لأمين عام نادي تعاون بعدان الذي قام بدور جيد في عملية الانتقال.

> هل كانت لك رغبة في اللعب لناد آخر؟

- صدقني إن اللعب للتلال هو حلم الطفولة بالنسبة لي، فدائماً ما كنت أتابع أخبار التلال ونجومه الكبار، وكان عندما يتواجد الفريق في إب لا أضيع فرصة رؤيته، فحبي للتلال ليس وليد اليوم، ولكنه قديم، لذلك عندما أتت فرصة انضمامي إليه لم أضيعها، وها هو حلمي قد تحقق باللعب له.

> كيف تقيم تجربتك مع التلال حتى الآن؟

- تجربتي مع التلال كما تعلم ما زالت قصيرة جداً، ولكن الحمد لله الأمور ممتازة، والفريق وضعه ممتاز، لذلك أنا مرتاح حتى الآن من التجربة،لأن الكل يتعاون معي وأحس أني أقدم ما هو مطلوب مني، لذلك أنا أرى أن التجربة ناجحة حتى الآن، وأرجو أن تسير نحو الأفضل دائماً.

> كابتن جميل أنت أحد الوافدين على الفريق هذا الموسم، والفريق في الصدارة وفي أحسن ما يكون .. ما هي أسباب ذلك التفوق في رأيك؟

- الحقيقة أن ما وصل إليه الفريق حتى الآن في مشواره في بطولة الدوري العام لكرة القدم لم يكن صدفة، ولكن هناك أسباب تجمعت وخلقت المناخ الجيد للفريق في المباريات، وحسب ما رأيته أولاً أن التلال دائماً ما ينافس على البطولة لأنه كبير، وأيضاً الفريق استفاد كثيراً من فترة الإعداد، واستطاع المدرب القدير سامي النعاش أن يصل بالفريق إلى الجاهزية المطلوبة للدخول في المباريات، كذلك كان هناك التفاف من قبل الإدارة بشكل ممتاز تمثل في توفير ما يحتاجه الفريق للمنافسة في الدوري العام، كما أوجدت الأجواء الملائمة، فوصل الفريق إلى حالة جيدة من الاستقرار، فقدم المستوى المتميز الذي رأيتموه وأتمنى أن نستمر على ذلك، وأن لا نتساهل في أي مباراة، حتى نستطيع أن نعمل شيئاً للنادي وجمهوره الرائع جداً، الذي هو أكبر دافع لنا في أي مكان لعبنا فيه، لكن رغم كل شيء فالدوري ما يزال طويلاً وعلينا الحذر.

> كابتن جميل في أي مركز تجد نفسك؟

جميل السريحي
جميل السريحي
أنا أفضل اللعب في مراكز الهجوم، لأنني أجيد اللعب فيها، ففي فريق تعاون بعدان ألعب رأس حربة صريح، أما الآن في التلال فأنا ألعب في مركز الوسط المهاجم خلف رأسي الحربة، لذلك لا أجد صعوبة في مركزي هذا الجديد، والكابتن سامي النعاش له وجهة نظر في ذلك، والحمد لله أنا أجيد اللعب في هذا المركز، بل وأصبحت أحب أن ألعب فيه وأجد نفسي أكثر حضوراً وتواجداً في هذا المركز.

> لك تجربة واحدة فقط مع المنتخب وكانت في ماليزيا كلاعب في منتخب الشباب، وكل ما قيل عنها إنها مخيبة جداً .. فكيف كان أثرها عليك؟

- صحيح مشاركتي في ماليزيا هي الأولى والوحيدة على مستوى المنتخبات ولم تكن جيدة بشكل عام للمنتخب، نظراً للنتائج التي حصلنا عليها، ولكن أنا استفدت من تجربتي الأولى هذه من خلال تواجدي مع المنتخب وخروجي للعب على مستويات أفضل مع فرق متطورة في اللعبة وصاحبة باع طويل، لذلك كانت الاستفادة والتجربة مفيدة إلى حد كبير بالنسبة لي، وهنا أشكر الكابتن أمين السنيني الذي أعطاني فرصة تمثيل الوطن.

> وهل يراودك الطموح في ارتداء فانلة المنتخب مرة أخرى؟

- ومن لا يود ذلك؟ .. اللعب للمنتخب طموح وتشريف لكل لاعب، واللعب بإسم اليمن يجعلك تشعر بإحساس جميل وفخر،وأنا طموحي سيظل دوماً أن أجد مكاناً في قائمة المنتخب.

> وهل كنت تتوقع أن تكون في قوام تشكيلة الأولمبي؟

- لم يكن توقعاً، ولكن كان يراودني الأمل، وأنا أحترم قناعات القائمين على المنتخبات وخصوصاً المدرب الخبير رابح سعدان، وستظل كل الأمور متاحة في المستقبل ،والآن سأركز على أدائي مع التلال.

> بما أنك لعبت في فريق صغير، وانتقلت إلى النادي الأكثر شعبية، فهل لاقيت صعوبة في التأقلم مع الأجواء التي اختلفت بشكل كبير جداً؟

- مما لا شك فيه أن الفرق طبعاً بين الفريقين شاسع، وأنا التحقت مع الفريق الأحمر في بداية الإعداد، وكان لزملائي اللاعبين في الفريق والجهاز الفني دور فاعل وكبير في أن أصل إلى الانسجام مع الفريق مبكراً، من خلال تعاونهم معي داخل وخارج الملعب، فاستطعت التكيف مع الأجواء الجديدة، وزالت الرهبة والخوف من نفسي والحمد لله.

> كابتن جميل، علمنا أن عقدك مع التلال لمدة عام فقط، فهل تفكر وترغب في تمديده؟

جميل السريحي الثالث من اليسار مع فريق التلال
جميل السريحي الثالث من اليسار مع فريق التلال
شوف أنا أعرف ذلك جيداً، وأنا حالياً لا أفكر إلاّ في تقديم المستوى الذي سيساعد التلال على مواصلة النتائج الممتازة، التي تعطينا البقاء في الصدارة، لنصل إلى ما تطمح إليه الجماهير التلالية.. أما الحديث عن العقد ومدته فسيكون في وقته، وأنا مرتاح جداً حالياً في التلال، وسيكون لكل حدث حديث في المستقبل.

> كلمة أخيرة ومفتوحة كابتن جميل؟

- أنا أوجه شكري وامتناني لأمي (ست الحبايب)، لأنها هي التي دعمتني، وقدمت لي التشجيع، كما أوجه التحية لكل من وقف معي في التلال، وأذاب المعوقات أمامي سواء أكان من الإدارة أو الجهاز الفني أو اللاعبين أو الجمهور، لأنه لولاهم لما استطعت أن أظهر بالشكل الذي رأيتموه .. فلهم كل احترامي وتقديري.


على هامش اللقاء
> قال الكابتن جميل السريحي:

> جمهور التلال رائع .. أتمنى أن نعطيه ما يستحق.

> سامي النعاش مدرب قدير يجيد قيادة الفريق بشكل رائع.

> شرف محفوظ نجم فوق العادة كانت أمنيتي أن ألعب بجانبه لأنه مثلي الأعلى.

> تعاون بعدان بيتي الأول ولا غنى لي عنه.

> عدن مدينة جميلة فيها أناس رائعون يعشقون الكرة الجميلة.

> الفوز ببطولة الدوري غاية ،وهي ليست بعيدة عنا.


بطاقة جميل السريحي الشخصية
> الاسم: جميل حسن السريحي.

> الميلاد: من مواليد عام 1983م.

> الحالة الاجتماعية: عازب.

> رقم الفانلة: 18.

> مبارياته الدولية الرسمية : اثنتان فقط.