استراحة «الأيام الرياضي» : شيء من الوفاء

«الأيام الرياضي» :

أكثر المعارضين للأستاذ أحمد عمر برعود الرئيس السابق لنادي شعب حضرموت لا يستطيعون أبداً نكران جميل هذا الرجل تجاه النادي، أكثر من أربعة عشرعاماً قاد خلالها برعود مسيرة شعب حضرموت أصبحت كافية له بأن تسجل في تاريخه، وأن يعتلي اسمه سجل الرجال الكبار الذين خدموا النادي، وضحوا من أجله، براحتهم ومالهم حتى أنه جعل من مكاتبه المختلفة التي تبوأ إدارتها مكاتب شؤون اجتماعية يساعد الجميع حتى في أمور غير رياضية ولاتمت للرياضة أوالنادي بصلة.

وهذه حقيقة لاينكرها أحد، إضافة إلى مساهمته الفاعلة في توظيف طابور كبير من اللاعبين والشباپ بمختلف انتماءاتهم، وهكذا وبعد مشوار طويل اختار برعود الابتعاد فقط ضمن قوام الإدارة، لكنه باق بطبيعة الحال بقلبه ومشاعره مع الشعب، وهو الشخص الذي عرف بتواضعه الجم وروحه الطيبة، التي تبادل بالحسنة مهما أتاها من سيل جارف من الانتقادات والاتهامات التي ظلت حبيسة الأفواه، ولم تحرك ساكناً في إخلاص الرجل وعطاءاته التي لاينكرها أحد، لذا أصبح بالضرورة مكافأة هذا الرجل، وتكريمه التكريم اللائق كواحد من طابور كبير تسلم قيادة النادي ومنهم الراحل طيب الذكر صالح بن دغار رحمه الله تعالى.

ونحن في إطار حديثنا عن التكريم ورد الوفاء لفت انتباهي عصر أمس بادرة طيبة حملت الكثير من المعاني وسرحت بي وبالكثيرين إلى شخص أعطى بلا مقابل وأبقى ذكرى طيبة ظلت تلازمه رحمه الله أينما ذكر فقد وضعت صورة كبيرة في ملعب نادي المكلا بخلف عصر أمس الجمعة في نهائي الدوري الذي نظمه النادي لفرقه الشعبية حملت صورة الراحل طاهر حاج باسعد نجم المكلا ومنتخبنا الوطني سابقاً الصورة عكست الوفاء والعشق الجارف لذلك الرائع الذي رحل وله في القلوب مكان، ومع التقدير للمكلا لإقامة هذا الدوري باسم طاهر باسعد، إلاّ أن فرع اتحاد كرة القدم الجديد بساحل حضرموت تقع على عاتقه مهمة أكبر اليوم، هي تفعيل النشاط وتخليد أسماء أولئك النجوم بإقامة مسابقات تحمل اسمهم بالتنسيق مع أنديتهم أو بصورة منفردة.

وما دمنا في الحديث عن طاهر باسعد، فإن المناشدة تصبح ضرورة بفك أسر ملاعب الفقيد طاهر باسعد للسلة والطائرة، ولو من باپ الوفاء لطاهر وإفساح المجال أمام الشباب ليمارسوا هواياتهم الرياضية بسهولة ويسر، فهل سيرتاح الجميع عندما يلجأ أولئك الشباب إلى القات وإضاعة الوقت في أشياء ضارة؟!

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى