في أمسية أدبية بمناسبة ذكرى رحيله الأولى القاص عبدالله سالم باوزير إبداع يتجدد

> المكلا «الأيام» عادل أحمد القحوم:

> كعادته في الاهتمام بالتراث الأدبي اليمني عامة والحضرمي خاصة ومتابعته للرموز والهامات والشخصيات الأدبية ونتاجاتهم، نظم اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع حضرموت نهاية الأسبوع المنصرم بمقر الفرع بالمكلا أمسية أدبية رمضانية متميزة تضمنت قراءات نقدية لبعض إبداعات الأديب القاص الراحل الأستاذ عبدالله باوزير - رحمه الله - وذلك بالتزامن مع ذكرى رحيلة الأولى، كان الدكتور عبده عبدالله بن بدر أستاذ علم الاجتماع أول المتحدثين الاثنين خلال هذه الأمسية، حيث تحدث عن أهمية الدرس النقدي الإبداعي كمقدمة لقراءته في قصة (سفينة نوح) للراحل باوزير، كما أشار إلى الدراسات السابقة والدارسين، الذين تعرضوا لأدب الراحل ونزعة السخرية والتهكم في كتاباته، تم تحدث الدكتور بن بدر باستفاضة عن الدلالات المباشرة للعنوان والإهداء في هذه القصة، ثاني المتحدثين كان الأستاذ طه حسين الحضرمي، ماجستير لغة عربية، حيث أتخذ من قصة (الحذاء) نموذجاً لجدلية الضعف والقوة في أدب الباوزير شارحا لهذه القصة من منطلق لغوي وملقياً الكثير من الضوء على هذا العمل القصصي المهم.

التفاعل الكبير مع موضوع وشخصية الأمسية عكسته المداخلات والملاحظات التي أبداها الحاضرون لها من الأساتذة والمهتمين يتقدمهم الأستاذ الدكتور سعيد الجريري، رئيس فرع اتحاد الأدباء بحضرموت وأقرباء الفقيد الراحل الأستاذ باوزير، مضيفين ومفندين لما جاء في محاضرتي الدكتور بن بدر والحضرمي.

أدار الأمسية الأستاذ الدكتور عبدالقادر علي باعيسى، نائب رئيس الفرع، هذا وتستمر فعاليات وأنشطة فرع الاتحاد اليوم الأربعاء وتتناول شخصية الراحل العلامة عبدالله محفوظ الحداد.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى