(موجي) يتلاعب بالنتائج لمصلحة فريقه ... ويوفنتوس مهدد بالهبوط (للدرجة الثانية )

«استراحة الرياضي» متابعات:

اعلن الاتحاد الايطالي لكرة القدم انه فتح تحقيقا بحق يوفنتوس متصدر وحامل لقب الدوري المحلي يتعلق بالادعاءات التي وجهت الى مديره العام لوتشيانو موجي بتهمة تدخله لاختيار حكام مباريات فريق "السيدة العجوز".

وتناولت موضوع الادعاءات الموجهة الى موجي صحيفتان محليتان أمس لكن هذه التهم تعود الى عام 2004، عندما وجهت الاصابع نحو موجي لطلبه حكمين محددين لمباراتي يوفنتوس مع ميسينا وميلان في الدوري حينها.

ونشرت صحيفة الجازيتا ديلو سبورت في عددها الصادر أمس النص الكامل للمحادثات المسجلة و التي أصبحت بحوزة المدعي العام الإيطالي الذي فتح تحقيقاً بالحادثة وباشر بجمع الأدلة تمهيداً لإسناد القضية للقضاء العام.

وفي حال ثبتت تهم التلاعب بتوزيع الحكام على اليوفنتوس فسوف يواجه النادي إمكانية الهبوط للدرجة الثانية.

كما وجهت الى موجي تهمة اضافية تتعلق بطلبه من بايريتو اختيار حكم معين لمباراة يوفنتوس مع ديورغارندز السويدي عام 2004 في اطار مسابقة دوري ابطال اوروبا، اذ كان بايريتو يشغل في الوقت نفسه نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

وذكر الاتحاد الايطالي في بيان له انه تلقى سجلات الاتصالات التي قام بها موجي من مكتب المدعي العام في تورينو في مارس الماضي، مضيفا :"هذه الوثائق الجديدة والمعقدة تجعل كل التحقيقات الاخرى التي قمنا بها بعيدة عن الموضوع".