صحيفة الأيام - بلاتر يريد إلغاء ركلات الترجيح في نهائي كأس العالم

بلاتر يريد إلغاء ركلات الترجيح في نهائي كأس العالم

«استراحة الرياضي» متابعات:

يعتقد سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» أنه يتعين ألا تحدد ركلات الترجيح نتيجة المباراة النهائية في نهائيات كأس العالم في المستقبل، وقال إن النهائيات المقبلة التي ستقام في جنوب أفريقيا بعد أربعة أعوام قد تشهد تغييرات في اللوائح.

وعوضت إيطاليا خسارتها بركلات الترجيح في نهائي كأس العالم أمام البرازيل عام 1994 بالفوز على فرنسا في النهائي هذا العام بركلات الترجيح لكن بلاتر قال إن تحديد البطل بهذه الطريقة يعد «مأساة». وأوضح رئيس الفيفا أن إعادة المباراة أو خفض عدد اللاعبين في الوقت الإضافي للمباراة قد يكون حلاً أفضل. وقال بلاتر خلال حفل لغرفة التجارة السويسرية في زيوريخ «أمامنا نحو أربعة أعوام «علي نهائيات كأس العالم» ولذلك أعتقد أن لدينا ما يكفي من الوقت». وأضاف «قد يكون الحل هو إعادة المباراة لو كانت هذه المباراة النهائية، لا يمكننا أن نطبق ذلك على كل مباريات البطولة بسبب ضيق الوقت، ربما يكون الحل أيضاً هو تقليل عدد اللاعبين في الملعب «في الوقت الإضافي» واللعب على الهدف الذهبي «مشيراً إلى أن مناقشات على مستوى عال حول هذه المقترحات ستبدأ قريباً».. وقال بلاتر في كلمة ألقاها في وقت سابق «يشعر المرء بالانفعال عندما يتعلق الأمر باللعب في المباراة النهائية لكأس العالم وإذا امتدت المباراة لوقت إضافي يصبح الأمر مثيراً لكن عندما نلجأ لركلات الترجيح يصبح الأمر مأساوياً».. وأضاف «كرة القدم لعبة جماعية لكن ركلات الترجيح تعتمد علي الفرد».. وفازت ألمانيا الغربية بأولى ركلات ترجيح في نهائيات كأس العالم عندما تغلبت علي فرنسا في الدور قبل النهائي عام 1982 . وانتقد بلاتر أيضاً المستويات المرتفعة لأجور لاعبي كرة القدم ووصفها بأنها أمر غير أخلاقي وقال إن الفيفا سيناقش هذا الأمر مع الأندية التي تضطر لرفع أسعار تذاكر المباريات لتدبير رواتب اللاعبين. وأضاف أن أسعار التذاكر يجب أن تبقى منخفضة للحفاظ على مستويات حضور المشجعين للمباريات لأن الشركات التليفزيونية لن تدفع الكثير من الأموال لبث مباريات تقام في ملاعب نصف مقاعدها شاغر.