«الأيام الرياضي» ترصد استعدادات تضامن شبوة لدوري أندية الدرجة الثانية : أمين عام النادي : العلاقة مع السلطة المحلية مقطوعة ونأمل أن نلمس اهتمامها بنادينا قريباً

«الأيام الرياضي» محمد عبدالعليم:

نادي تضامن شبوة هو النادي الوحيد من بين أندية شبوة الذي سوف يدافع عن إسم المحافظة في بطولة دوري أندية الدرجة الثانية للموسم الكروي الحالي 2007/2008م، وقد بدأ رحلة الاستعداد لخوض المنافسات قبل حوالي شهر، حيث أن إدارة النادي قد بذلت جهوداً كبيرة في استقدام عدد من اللاعبين المحليين ومن خارج المحافظة، ولايزال الجهاز الفني يعمل على إعداد الفريق باهتمام وجدية للبطولة، وحرصاً من «الأيام الرياضي» على ضرورة إطلاع القارىء العزيز على استعدادات النادي للمرحلة القادمة، قامت بهذا الاستطلاع مع الإدارة والجهاز الفني للنادي تتابعونه في الأسطر الآتية :

< وتحدث الأخ محمد لملس أمين عام نادي التضامن بشبوة في البداية قائلاً :

«نشكر صحيفة «الأيام الرياضي» على كل ما تقوم به من جهود في رفع مستوى الكرة اليمنية،وعلى اهتمامها الخاص بنادي التضامن الرياضي، الذي نستطيع القول أنه بدأ استعداده لخوض منافسات دوري الدرجة الثانية قبل عيد الأضحى المبارك بنصف شهر تقريباً، وكان استعداده جيداً ومنظماً بقيادة إبن النادي الكابتن خالد الحاشرة،لكن الاستعداد توقف بسبب إجازة العيد، واستؤنفت التمارين بعد الإجازة مباشرة، حيث كان حضور اللاعبين ممتازاً، وقد تم التعاقد مع الكابتن والمدرب المعروف محمد حسن البعداني، الذي سيكون المدرب الأول للفريق بالإضافة إلى ابن النادي الكابتن خالد الحاشرة الذي سيكون مساعداً له، وهو الشخصية الأبرز الذي قدم الكثير لهذا النادي، والذي لا نستطيع مهما فعلنا أن نرد له ولو جزءا بسيطا مما يستحقه، واستعدادنا يسير بحسب ما هو مخطط له، حيث تم عقد مباراتين تجريبيتين مع فريقي شباب الحوطة وسيئون الرياضيين، وبالنسبة للتعاقد مع اللاعبين، فقد تم إطلاع اللاعبين على ذلك من قبل الجهاز الفني ومسؤول النشاط بالنادي، وسيتم توقيع العقود خلال الأيام القليلة القادمة .

أما حول اللاعبين المحترفين، فهناك أربعة لاعبين من خارج المحافظة، وبالمناسبة نشكر الأخ وزير النفط الذي قام بدعمنا، كما نشكر أيضاً الشيخ أحمد صالح العيسي على كل ما يقدمه من دعم وجهود تخدم نادينا، كما نشكر أيضاً الأستاذ حافظ معياد على وقوفه إلى جانبنا في أحلك الظروف، وكذلك الأستاذ عارف الزوكا محافظ مأرب، وأملنا كبير في أبناء المحافظة ورجال أعمالها وتجارها، بأن ينظروا لهذا النادي ولو بشيء بسيط من الدعم، وكذا نرجو من السلطة المحلية في المديرية والمحافظة دعمنا بدلاً من تجاهل النادي وعدم تفقده حتى برنة تلفون للإطمئنان على حالة النادي الإدارية والفنية والمالية، فهناك علاقة مقطوعة إذا صح التعبير بين السلطة المحلية والنادي، وقد بدأ اليأس يتملكنا من كبار قومنا بالمحافظة، ونأمل أن يكون هذا مجرد انشغال على أمل أن نرى اهتمامهم ودعمهم لنا في القريب العاجل وهذا ما نأمله لأن نادينا سيمثل المحافظة في هذا المعترك الرياضي .. وبالنسبة للصعوبات فلاتوجد أي صعوبات إدارية ولا فنية، فقط هناك صعوبة واحدة وهي مالية، وإن شاء الله نتغلب عليها نحن وأبناء النادي الخيرون والمحبون لناديهم، فطالما وإدارة النادي والجهاز الفني ولاعبيه كالأسرة الواحدةً وأملهم الصعود إلى الدرجة الأولى، فبإذن الله سنحقق هدفنا الا وهو الصعود بتكاتفنا ووحدتنا» .

< أما الكابتن محمد حسن البعداني مدرب الفريق فقد قال :

«الاستعدادات تجري مثل ما هو مخطط لها في برنامجنا التدريبي المقدم من قبل الجهاز الفني، ونشكر جميع من تفاعل معنا من لاعبين وكذا مجلس الإدارة الذي حاول جاهداً توفير المناخ الملائم ليسير برنامجنا التدريبي كما ينبغي، حيث وفر لنا المباريات الودية التي طلبناها داخل المحافظة، وقمنا بتغذية الفريق بعناصر جيدة من داخل وخارج المحافظة وجميعها من العناصر الشابة، التي تحتاج إلى الوقت، وتحتاج إلى عنصر الخبرة معها، حتى يستطيعوا أن يكملوا بعض، ونخرج بفريق قادر على أن ينافس على بطاقتي الصعود ..وقد توصلت إلى التشكيلة الأساسية،لكننا لازلنا نبحث عن الأفضل، لتكتمل صورة الفريق الذي سيخوض أول مباراة رسمية، ورغم أن الوقت ضيق إلا أننا متفائلون وخصوصاً أن هناك لاعبين ستتم عودتهم إلى التمارين بعد أن تحسنت ظروفهم التي كانت تعيق عودتهم وأنا أحمد الله أن الذين كانوا منقطعين عن التمارين لم يكن انقطاعهم بسبب مشاكل مع الإدارة، بل كان لظروف خاصة بهم، ولانشغال البعض منهم بعمل خارج المحافظة،كما أن هناك لاعبين سيمثلون التضامن للمرة الأولى، وسيتم توظيف قدراتهم حسب امكانيات كل لاعب، وحسب امكانياته التي تتناسب مع المركز ومتطلباته وهي فرصة لهم، لكي يثبتوا أنفسهم ويبحثوا عن مجد مع هذا النادي .

وبالنسبة للصعود، فهو ليس سهلاً وليس مستحيلاً، لأن الصعود يحتاج منا إلى عمل جماعي ومترابط بين الجهاز الفني والمجلس الإداري والجماهير التي تقف وراء اللاعبين وتدفعهم وتؤازرهم، حيث أن الفريق يضم الكثير من العناصر الشابة، والصعود يحتاج إلى نوعية من اللاعبين ممن يملكون الطموح والدافع، وكذا لاعبين يتمتعون بمستوى عالٍ ودكة بدلاء بمستوى من في الملعب، وكذا نحتاج إلى العمل بهدوء ودون ضغوط، حتى نستطيع أن نحقق ما نصبو إليه جميعاً .. أما العقبات والصعوبات التي نواجهها فتتلخص في أمور فنية وإدارية يأتي في مقدمتها غياب بعض اللاعبين الذين لعبوا في الموسم الماضي، إضافة إلى الإصابات التي لحقت ببعض اللاعبين، أما في ما يخص الجانب الإداري، فالصعوبة تتمثل في عدم قدرة النادي على توفير لاعبين أجانب بمستوى عال، ليشكلوا الإضافة التي يحتاجها الفريق» .

< اللاعبون يتحدثون عن استعدادات فريقهم .. والبداية مع سالم البوصي كابتن فريق التضامن قال:«إننا نواصل هذه الأيام الاستعدادات لدوري الدرجة الثانية بكل همة ونشاط، ونطالب اللاعبين الزملاء بمزيد من الاهتمام والانضباط في التدريب، لكون المرحلة الأولى من منافسات الدرجة الأولى صعبة وتحتاج إلى تظافر كل الجهود الخيرة مع الفريق ودعمه، سواء من سلطة محلية أو تجار،أو داعمين لكون التضامن سوف يدافع عن إسم المحافظة في بطولة الثانية» .

< ويشاركه الرأي محسن بوجليدة نجم خط الدفاع بقوله : «نحن نواصل الاستعدادات للثانية ونتمنى أن يقدم الفريق مستوى جيدا من أجل الصعود إلى الأولى، وأكتفي بما قاله الكابتن البوصي من أن الفريق بحاجة إلى دعم والاهتمام به خاصة في هذه المرحلة» .

< صالح أبوعاقلة نجم الوسط قال: «لعبنا أول مباراة لنا في هذا العام 2008م، وكانت ودية أمام سيئون وانتهت بالتعادل 3/3 ،والثانية أمام وحدة صنعاء وخسرنا صفر/1 في كأس الرئيس وبأمانة قدم الفريق مستوى رائعا فيهما، ولكن نقص الخبرة وعدم اكتمال بعض الخطوط كان له الأثر السلبي على أداء الفريق، ونطالب اللاعبين بمزيد من الحماس والاهتمام في التدريبات كما نحتاج إلى تشجيع الجماهير، حتى نظهر بمستوى جيد في دوري الثانية يؤهلنا إلى الأولى» .

< صالح مقرح الدغاري الظهير قال : «أشكر جميع الجهات التي ساعدتني على العودة إلى عملي في السلك العسكري بشبوة، بعد أن كان قد تم نقلي في العام الماضي إلى تعز، وأشكر الجهود التي قامت بها إدارة النادي،وكل الخيرين الذين تعاونوا معي، وإن استعدادنا يسير بشكل جيد، ونتمنى مزيداً من الانسجام بين اللاعبين داخل الملعب، لتقديم مستوى جيد وقوي في المنافسات لكون مباريات الدوري تتسم بالقوة» .

< اللاعبان فهد الباني وعبدالقادر الباني قالا:«إن الاستعدادات للدوري تسير بكل همة ونشاط بعد عودة اللاعبين الأساسيين، ونتمنى أن يكون الجميع عند مستوى المسؤولية في الدوري، حتى يستطيع الفريق إحراز نتائج ممتازة تؤهلنا إلى الصعود» .

< أما اللاعبان عبدربه برمان والحارس عبدالله الدحيمي فقالا:«نطالب بتضافر الجهود الخيرة مع النادي سواء سلطة محلية وجماهير وإدارة النادي لكونها مرحلة هامة للنادي في بطولة الثانية، وحتى تكون الجهود جميعها لها أثر إيجابي على مستوى الفريق والنتائج» .