حسن أغبري سكرتير نادي شباب القطيعي للصفحة الرياضية:ليس صحيحا أن فريقنا بدون جمهور..ورئاسة عبده علي أحمد للنادي لا تؤثر على منصبه في الجمعية

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

الأخ حسن أحمد أغبري سكرتير نادي شباب القطيعي شخصية رياضية معروفة يمتاز بالوعي والإدراك والإخلاص في أداء مهمته، وقد كثر الحديث مؤخرا بصدد فريق القطيعي لكرة القدم وكثرت التكهنات والإشاعات التي يرددها بعض الناس حول القطيعي، ولكي نعرف رأي مسئولي هذا النادي إزاء كل ما يقال عن ناديهم توجهنا إلى الأخ حسن أحمد أغبري سكرتير النادي الذي أجاب مشكورا عن كل أسئلتنا في ما يلي:

> أخ حسن هل توضح لنا حقيقة الادعاء القائل أن فريقكم ليس لديه جمهور؟

- هذا ادعاء خاطئ من أساسه، ومن يردده إنما هم جماعة من المخربين الرياضيين، إذ أن لكل فريق في عدن جمهور من المشجعين يؤازره ويقف خلفه ، وفي البدء كان فريقنا (شباب القطيعي) يعتمد على تشجيع أعضاء النادي، لكن المجهود الجبار الذي بذله فريقنا في الملعب وانتصاراته المتتالية في أغلب دوريات الجمعية الرياضية العدنية وغيرها جذب إليه المعجبين رغم هجوم النقاد عليه والتقليل من قيمته، وأصبح نادينا يتمتع الآن بشعبية كبيرة، والدليل على ذلك إقبال الجمهور في كل مباراة يشترك فيها القطيعي، وأكبر برهان مبارياته الأخيرة مع الجزيرة والشباب الرياضي وشباب التواهي.

> هل ينحصر نشاطكم في النادي على لعبة كرة القدم فقط؟

- لا ينحصر نشاطنا على كرة القدم فقط، فنادينا يمارس ألعابا أخرى منها:الهوكي والكرة الطائرة وغيرها، وقد حاز فريقنا على بطولة (الهوكي) في الدورة السداسية التي تنظمها القوات المسلحة البريطانية كل سنة، وفي دورة 1962م هزم فريقنا للهوكي ست فرق قبل أن يصل إلى الدور النهائي، وتقابل مع فريق «أوردنس ديبو» وهزمه 1/صفر، كما أن فريقنا لعب مع منتخب كينيا وانهزم أمامه بنتيجة مشرفة (2/1).

> ما هي المساعدات التي يقدمها ناديكم لأعضائه اللاعبين؟

- المساعدات التي يقدمها النادي في الوقت الحاضر دفع الرسوم المدرسية لبعض الطلبة اللاعبين،وكذا يقوم بدفع جميع مصاريف العلاج الطبي..ومساعدات أخرى مادية لا داعي لذكرها هنا.

> يشاع أن فريقكم شباب القطيعي يقف منعزلا عن بقية الفرق الأخرى..إذا كان جوابكم بالنفي هل تتفضل وتوضح لنا نوع التعاون القائم بينكم وبين الفرق الأخرى؟

- هذا ادعاء خاطئ وإشاعة لا أساس لها من الصحة، والحقيقة أن بعض الفرق تكتلت ضدنا وحاولت عزلنا، ولكنها فشلت، ونحن نتعاون مع الفرق التي تتعاون معنا رياضيا، ونحن على استعداد لأن نمد يدنا لجميع الفرق التي ترغب في أن تتعاون معنا في الحقل الرياضي.

> أخ حسن قل لي بصراحة هل يؤثر بقاء السيد عبده علي أحمد رئيسا لناديكم على منصبه كسكرتير للجمعية الرياضية؟

- إن رئاسة السيد عبده علي أحمد لنادينا شباب القطيعي لا تؤثر على بقائه كسكرتير للجمعية الرياضية، فالسيد عبده علي أحمد ليس الشخص الوحيد الذي يجمع بين منصبين في وقت واحد..فهناك مثلا السيد إبراهيم روبله رئيس النادي الأهلي (النشنل)، وعبدالقادر جرجرة أمين المال في نادي الحسيني الرياضي، وعبدالملك إسماعيل عضو في الهيئة الإدارية لنادي شباب التواهي، ومعتوق خوباني سكرتير نادي الجزيرة، ومصطفى بازرعة نائب رئيس نادي الاتحاد المحمدي، وإدريس حنبله عضو بارز في نادي الشبيبة المتحدة (الواي)..وأحب أن أوضح أن نادي القطيعي لم يتحصل على أية امتيازات خاصة، كما أن كل قرار تتخذه الجمعية الرياضية العدنية لا يتخذه السيد عبده علي أحمد، بل جميع الأعضاء، وهذا معروف لأغلبية الناس..لكن هناك البعض يحاولون أن يخفوا هذه الأمور بحيث أنهم يعيدون كل نصر يحرزه فريقنا الكروي إلى السيد عبده علي أحمد وإلى الحكام..مع أن بعض الحكام وقفوا ضدنا.. لقد تناسى هؤلاء أن هناك 11 لاعبا حققوا النصر في الملعب..ولهؤلاء نقول:«أين كنتم عندما فاز القطيعي على شباب التواهي في كأس الملكة..وعلى فريق نادي الشعب في كأس بتيل أيام السيد عثمان شمو».

> قل لي بصراحة ما هي الأشياء التي لا تعجبك في ناديك؟

- ليس هناك شيء لا يعجبني في النادي، فإن جميع الأعضاء يتعاونون تعاونا تاما مع الهيئة الإدارية في الملعب وخارجه لرفع مستوى ناديهم إلى أعلى درجات الكمال.

> سؤال أخير.. اذكر لنا أهم ثلاثة مقترحات تود أن تتقدم بها إلى الجمعية الرياضية، وما هي الأخطاء التي تعتقد أن الجمعية قد ارتكبتها في حق مجتمعنا الرياضي؟

- المقترحات الثلاثة التي أود أن أتقدم بها إلى الجمعية الرياضية العدنية هي كما يلي:

أولا:يجب أن يهدى للفريق الفائز كأسا محترما يطلق عليه كأس البطولة للدوري على أن يصبح ملكا للنادي.

ثانيا:أن توزع الميداليات على الفريقين اللذين وصلا إلى الدور النهائي بدلا من القمصان.

ثالثا:على الجمعية الرياضية أن تزود الملعب بالأنوار الكاشفة لإقامة المباريات ليلا، خصوصا في أيام الصيف وشهر رمضان..أما بالنسبة للقسم الثاني من السؤال فإنني لا أعتقد أن هناك أخطاء بالمعنى الصحيح ارتكبتها الجمعية الرياضية العدنية في حق مجتمعنا الرياضي، وإنما المجتمع الرياضي نفسه هو الذي ارتكب الأخطاء في حق الجمعية الرياضية العدنية..وشكرا على هذا اللقاء.

«الأيام» العدد 1325في 15 مايو 1963م