الحسيني يهزم الهلال في مباراة كأس مثيرة كان ريعها لصالح الحقاني

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

فريق نادي الحسيني الرياضي
فريق نادي الحسيني الرياضي
كان موعدنا عصر الأحد الماضي مع مباراتين على كأسين فضيين نظمهما نادي الهلال الرياضي بالشيخ عثمان لصالح لاعبه(الحقاني) الذي أضحى الآن مهددا بالعمى.

وقد أعلن أن ريع المباراتين سيكون لصالح هذا الطالب، وبالتالي سيذهب كنفقة علاج لعينيه ، ومثل هذه الخطوة من جانب نادي الهلال تستحق كل تقدير وإجلال، لكونها قد جاءت أولا من ناد دخله محدود، وبالرغم من ذلك فقد تبرع بريع هذه المباراة لصالح طالب هو في أمس الحاجة إلى المساعدة المالية ليعالج بها عينيه .. ومن ناحية أخرى نعتبر هذه الخطوة عملا إنسانيا نبيلا يدل على خلق كريم ونبل عظيم وروح تعاونية حقة..هذا وكانت المباراة الأولى بين فريقي القطيعي وشباب التواهي..ونكتفي هنا بتعليق موجز عن مباراة الهلال والحسيني :

لعب متكافئ ومباراة قوية

كانت المباراة بين فريقي الحسيني والهلال قوية ومثيرة، وقد اتسمت بالحماس إلى حد ما، حيث بدا واضحا أن فريق نادي الحسيني الرياضي يواجه هذه المرة خصما قويا ومنافسا خطيرا، فلاعبو فريق نادي الهلال الرياضي يتميزون بالسرعة والحماس وحسن التنظيم، تماما مثلما يتميز به لاعبو الحسيني..وهكذا رأينا أن اللعب كان متكافئا، وبذل الفريقان مجهودات عظيمة للظهور بمظهر طيب، وكان اللعب متعادلا بين الفريقين الكبيرين.

هذا وقد حصل فريق نادي الحسيني على ضربة جزاء في الشوط الأول تمكن بها مهاجمه سعيد دعاله من إحراز هدف في مرمى فريق الهلال، وكان هو الهدف الوحيد في هذه المباراة..وقد أضاع الفريقان عدة فرص لإحراز أهداف، كما أن بعض الارتباك كان قد ساد بعض الفترات في هذه المباراة التي انتهت بفوز فريق الحسيني بالكأس الفضية.

فريق نادي الهلال الرياضي
فريق نادي الهلال الرياضي
المباراة في سطور

- لعب الهلال مباراة قوية وكان لاعبوه متحمسين إلى حد كبير، وقد ظهر بعض التفاهم واضحا بين أكثر لاعبيه.

- لعب الحسيني مباراة قوية..إلا أنه لم يظهر هذه المرة بالمظهر الممتاز الذي ألفناه منه وفيه ، ومهما يكن فقد استطاع هذا الفريق الكبير المحافظة على مكاسبه السابقة وانتصاراته الجمة.

- الحقاني مهاجم الهلال يلعب بحماس وبكثير من التكتيك..لكن ثمة ملاحظة لا بد منها، وهي أن الانسجام بينه وبين بقية زملائه في الهجوم يكاد يكون مفقودا.

- نور الدين منذوق دفاع الحسيني بدا شامخا قويا ثابتا في دفاعه..رائعا في صموده..مخلصا في لعبه..نور الدين أثبت كفاءة طيبة ومقدرة حسنة في مركز الدفاع.

- الحربي قلب دفاع الهلال بذل مجهودا عظيما في ربط المراكز الخلفية بالمراكز الأمامية،وكان موفقا إلى حد كبير في وظيفته.

- سعيد إسماعيل قلب دفاع الحسيني كان موفقا في توزيعاته الطويلة والقصيرة، وقد بذل مجهودا طيبا يشكر عليه.

- حكم المباراة علي عمر (علي قنديل عدن) وكان موفقا في ضبط المباراة والسيطرة عليها بصورة مرضية.

«الأيام» العدد 23 في 18 أبريل 1964م.