لنتذكر دائما هؤلاء المبدعين فهم الأروع والأفضل والأجمل

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

إنهم عظماء رياضيون ومبدعون مميزون لايتكررون أبدا، هؤلاء وغيرهم جزء مهم جدا من تاريخ كروي يمني جميل ورائع، بدأ منذ نهاية الخمسينيات وفترة الستينيات حتى بداية السبعينيات.

هؤلاء الذين نحن بصدد ذكرهم وغيرهم من أمثالهم أبدعوا ولعبوا وقدموا عصارة جهدهم وعطائهم في ظل ظروف صعبة وقاهرة،وفي ظل احتلال إنجليزي للبلاد، ومع كل ذلك كانوا عباقرة ، متعوا جماهيرهم الرياضية عشاق كرة القدم..وهذه كلمة حق أقولها وهي أنه لو كان زمان هناك تصوير وقنوات فضائية مثل هذه الأيام وشاهدهم هذا الجيل الحالي وهم يلعبون فإنه لن يصدق أن هؤلاء النجوم المبدعين هم من اليمن.

إن أغلب هؤلاء كانوا يلبسون أحذية (ربل) من نوع (سيبو)، يلعبون بها على ملاعب ترابية مليئة بالحجارة الصغيرة، إضافة إلى أن الكرات الجلدية التي كانوا يلعبون بها قوية، وبعضها كان لها فم فيه خيوط قوية كخيوط الأحذية تشكل خطرا على رأس ووجه من يردعها!.

هؤلاء المبدعين كنا ولازلنا نتذكرهم ونجلهم ونحترمهم، علما أن بعضهم لايزالون عايشين، فيما البعض الآخر توفاه الخالق سبحانه وتعالى، فلم تبق إلا ذكرياتهم الجميلة،وهؤلاء كانوا لنا خير قدوة إبداعية وأخلاقية نحن جيل السبعينيات الذي تم تسميتنا بـ (لاعبي الزمن الكروي الجميل)..وهنا لا يمكن المقارنة بين هؤلاء العظماء والعباقرة وبين جيلنا..لأنهم بكل بساطة كانوا الأروع..والأفضل..والأجمل، ويسرني هنا أن أستعرض بعضا من هؤلاء النجوم الذين لن ننساهم أبدا على النحو التالي : المرحوم عمر علي سعيد ، وأحمد علي مهدي، ونصر الصياد أطال الله في أعمارهم، وأحمد عمر رحمه الله، وهم أفضل أربعة يلعبون كجناح أيسر على الإطلاق من وجهة نظري الشخصية..فالمرحوم عمر علي سعيد نجم الشبيبة المتحدة (الواي)، وأحمد علي مهدي نجم نادي (الأحرار)، ونصر الصياد نجم (الشباب الرياضي)، والمرحوم أحمد عمر نجم (شباب التواهي)، كلهم يملكون السرعة والمراوغة والسير بالكرة فوق الخط ، كما أن لديهم قوة اختراق الخصم وصناعة الأهداف وتسجيلها.

أما الشهيد محمد علي الحبيشي نجم هجوم نادي (الأحرار)، والمرحوم صالح محمد عمر نجم وسط فريقي (الهلال) و(الجيش)، والمرحوم سالم زغير نجم هجوم نادي (الشعب) الرياضي .. هؤلاء الثلاثة هل ياترى يوجد مثلهم حاليا؟!..لا أعتقد ذلك لأنهم كانوا بحق مبدعين في أدائهم..وكذلك كان أسطورة الوسط ناصر هادي نجم الشبيبة المتحدة (الواي) ووحدة عدن، والكابتن الجميل أبوبكر عوض نجم (الأحرار) الفنان، والذي أسمته الجماهير بإسم النجم المصري الشهير (رضا)، والمهاجم الخطير على المرمى إبراهيم صعيدي صاحب الأخلاق..هؤلاء جميعا هم مبدعو وعباقرة الكرة اليمنية..وسنتواصل في حلقة قادمة مع آخرين إن شاء الله.