وأخيرا تحقق حلم الناديين .. تعشيب ملعبي ناديي الأهلي والشعب بصنعاء بمواصفات عالمية

«الأيام الرياضي» عبدالله مهيم:

أيام معدودة فقط ويطلق أبناء ناديي الأهلي والشعب بالعاصمة صنعاء لأفراحهم العنان عندما يتم الافتتاح الرسمي لملعبي كرة القدم في الناديين بعد تعشيبهما بمواصفات عالمية..«الأيام الرياضي» نزلت إلى الملعبين اللذين ارتديا حلة زاهية للاطلاع عن قرب لما تم إنجازه، وماذا تبقى حتى يكتمل الحلم الذي انتظره أبناء الناديين طويلا.

فور وصولنا إلى موقع المشروعين كان الأخ فتحي العاقل المدير التجاري لمؤسسة العين للتجارة العامة والخدمات النفطية والمقاولات في استقبالنا، ورافق عدسة «الأيام الرياضي» في رصدها لكافة جوانب هذين المشروعين النموذجيين اللذين يمثلان النواة الأولى..ولمعرفة تفاصيل المشروعين اتجهنا صوب م. عبدالسلام أحمد علي محسن مدير مؤسسة العين، وطلبنا منه التحدث عن المشروعين بالتفصيل، فقال:«نرحب أولا بـ «الأيام الرياضي»، والحقيقة نحن سعداء بتنفيذ هذين المشروعين كأول ملعبين يتم تعشيبهما بالعشب الصناعي، ونعتبر ذلك بداية الغيث».

إعداد التصاميم

وأضاف:«استلمنا العمل في المشروعين في مايو 2008م، ولكن كانت هناك مشكلة تكمن في أن التصاميم تفتقر للكثير من الأشياء المهمة لتنفيذ المشروعين بالشكل المتكامل، حيث أن الذي قام بوضع التصاميم لا يعرف خصوصية متطلبات الملاعب، كما أن التجربة جديدة، وهي الأولى في اليمن، لذا قمنا بالاستعانة بمكتب هندسي متخصص لتحديد أبعاد الملعب، واستقدام خبراء من ألمانيا لعمل التصاميم الكاملة التي تشمل كل المتطلبات من عمل شبكة لتصريف المياه، وتخطيط للملعب بما يتناسب مع مقاسات الفيفا، وقد كان اهتمامنا بكافة التفاصيل من البداية حتى يتم التنفيذ على أكمل وجه، لأن المشروع الذي أساسه متين لا شك إنه سيكون مشروعا أنموذجيا».

متابعة عالمية

وتابع قائلا:«مؤسستنا هي الوكيلة لشركة (فيلت تاركت) العالمية التي كانت تتابع التنفيذ خطوة بخطوة حتى يكون العمل بالشكل الدقيق حفاظا على سمعتها الدولية التي اكتسبتها من خلال تنفيذ أكثر من (4000 ملعب) في أكثر من (60 دولة).

وحول معايير العشب قال:«العشب الصناعي الذي تم فرشه في الملعبين يتطابق مع معايير الفيفا، وهو لآخر جيل، كما أن الرمل الذي استخدم استوردناه من الخارج، وأرسلت منه عينات لفحصها في معامل الفيفا، وهنا نؤكد أن الملعبين نفذا بمواصفات عالمية عالية الجودة تحت إشراف الشركة الفرنسية التي تنتج هذه النوعية من العشب والذي استخدم في الملاعب التي أقيمت عليها نهائيات كأس العالم للشباب بكندا عام 2007م».

شهادة الفيفا

وأضاف:«اتفقنا مع الشركة الفرنسية على حضور وفد من الفيفا بعد ثلاثة أشهر من الافتتاح الرسمي للمعاينة، حيث سيقوم الوفد باختبارات عامة للملعبين كفحص ارتداد الكرة، وتصريف المياه، وعلى ضوء ذلك سيتم منحنا شهادة الاعتراف من الفيفا».

صيانة دورية

بالنسبة لصيانة الملعبين قال:«لا شك أن الصيانة لأي مشروع تمثل حجر الزاوية، لذلك فقد أولينا ذلك جل اهتمامنا، حيث سنقوم بالصيانة الدورية للملعبين، وستكون بشكل دقيق ومسجلة بالأرقام، كما سنقوم بتدريب كادر من الناديين من أجل القيام بالصيانة في المستقبل، وقد قمنا بتوفير أجهزة الصيانة مجانا للناديين».

ملعبان متكاملان

وبخصوص تسليم الملعبين قال: «الملعبان سوف يسلمان بصورة متكاملة، حيث قمنا باستيراد (أجوال) للمرمى ستكون هي الأولى في اليمن وبمواصفات عالمية، وكذا الأمر بالنسبة للشباك ورايات الضربات الركنية، كما أننا قمنا بعمل إمدادات الكهرباء من أجل إنارة الملعبين في المستقبل رغم عدم وجود ذلك في العقد، وتقدمنا بعرض لاستكمال إنارة الملعبين بالمواصفات الدولية، لكن نحن الآن لم يتم الرد علينا بحجة أن الموازنة غير موجودة».

تحية لهؤلاء

وقبل اختتام حديثه قال:«لا بد لنا أن نشكر هنا د. يحيى الشعيبي وزير الخدمة المدنية ومحمد الصرمي وكيل أمانة العاصمة اللذين لولاهما لما تم استكمال المشروعين، حيث عملا على تذليل كافة الصعوبات، وكان لهما الدور البارز، فهما من الشخصيات الحريصة على مكتسبات الشباب والرياضيين».

دعوة للاهتمام بالمواصفات

واختتم الأخ م. عبدالسلام حديثه قائلا:«ما أتمناه هو أن تهتم الدولة بالمواصفات العالية الجودة، ولا تهتم بالسعر الأقل، لأن مشكلتنا في اليمن البحث عن السعر الأقل دون الاهتمام بالمواصفات المطلوبة مما يؤدي إلى هلاك المشاريع بعد سنوات قليلة، وهذه الدعوة نوجهها ونحن قادمون على إنشاء العديد من المشاريع الرياضية لاستقبال الحدث الكبير الذي تنتظره بلادنا في نهاية 2010م باستضافة بطولة كأس (خليجي 20) لكرة القدم.