مدافع الهلال أمجد خيران في حوار لـ «الأيام الرياضي».. مازالت حظوظ احتفاظنا بلقب البطولة قائمة وسامي النعاش صاحب قدرات خاصة غيرت شكل الهلال

«الأيام الرياضي» خالد هيثم:

مازالت محافظة أبين ولادة نجوم كرة القدم ومواهبها التي تزخر بهم يوماً بعد يوم وتضخهم إلى كل أندية الوطن، ولعل أمجد عبدالله خيران، مدافع الهلال الساحلي بطل ثنائية الموسم الماضي سطرا جديدا في تلك الحكاية التي يقرأها كل متابع لدوران كرة القدم في الملاعب اليمنية في مسابقات دوري الأولى والثانية وحتى الثالثة، حيث نجد أن اللاعب الأبيني صاحب حضور مع كل الألوان بصفة دائمة حين تقام المباريات.

أمجد خيران الذي ابتدأت خطاه مع كرة القدم من خلال فريق نادي فحمان في مديرية مودية ، استطاع أن يجد له مكاناً ثابتاً في تشكيلة فريق الهلال ومدربه المحنك سامي النعاش منذ انتقاله إليه في الموسم الماضي ليخوض تجربته الاحترافية الأولى وسط كوكبة من النجوم بفضل ما لديه من مواصفات المدافع الصلب.

«الأيام الرياضي» رصدت ذلك من خلال حوار أجريناه مع هذا اللاعب الموهوب تسرده السطور القادمة :

البداية الهلالية

< كيف جاءت حكاية تواجدك مع الهلال الساحلي؟

- كغيري من أبناء الريف كان لي طموح اللعب مع فريق كبير في دوري الأضواء يظهر ما عنده من مقومات ومن خلال مسيرتي مع فريقي فحمان في مديرية مودية في دوري الثانية، وما قدمته كان هناك تواصل معي من قبل الأخ حسن باشنفر الشخصية الرياضية الهلالية عبر لاعب الهلال السابق سالمين محمد سالم ، وبعد استخراجي لورقة الاستغناء غادرت إلى الحديدة بوجود المدرب المصري (شلبي) وابتديت مرحلتي الهلالية.

< ومتى نلت فرصة التواجد كلاعب أساسي؟

- في أيام الكابتن شلبي في الموسم الماضي ابتديت التدريب مع الفريق ولم أحض باللعب في المباريات الأولى التي خسرها الفريق، ولكن مع قدوم المدرب الرائع والكبير الوطني سامي النعاش نلت الفرصة كاملة في التواجد ضمن الفريق كلاعب أساسٍي من خلال قراءة لما لديه من قبل المدرب النعاش، والذي أحدث نقلة غير مسبوقة في أداء اللاعبين والفريق لنصل إلى التتويج والإنجاز وهو الفوز بالثنائية.

ثقة في القدرات

< في ظل تخمة النجوم في فريقك الهلال كيف كان انطباعك الأول لمستقبلك في النادي الساحلي؟

- قد تقول إنني أبالغ، ولكن كنت أدرك أنني قادر أن أفرض ما لدي ولست في عجلة من أمري ومع ذلك الحمدلله حين جاء النعاش ومن خلال حديثه معي وثقته في ما لدي تأكد لي حدسي والحمدلله استطعت أن أتواجد مع الفريق كلاعب أساسي ولم أخيب الظن.

إنجاز مبكر

< فوزكم بالثنائية وهو إنجاز غير مسبوق في تاريخ النادي كيف جاء وقعه عليك؟

- في الحقيقة إن الفوز ببطولتين وبإنجاز غير مسبوق للنادي وفي أول موسم شيء رائع وفوق الأمنيات، وقد جاء ذلك علي بأمور لاتوصف بعد أن رسمنا الفرحة في عيون جمهورنا وإدارتنا ومحبي الهلال المتلهفين للفوز ببطولة الدوري، لذلك لايمكن أن أصف لك مشاعرنا فالبطولة والتتويج تجعل ثقتك بإمكانياتك تكبر وتزداد وتضعك على أعتاب خوض مباريات خارجية من خلال البطولة العربية والآسيوية وهي أمور لا تتحقق إلا من خلال الفوز بالبطولات.

النعاش قررات مختلفة

< ما الذي اختلف في المدرب سامي النعاش عمن سبقوه لتحققوا إنجاز الموسم الماضي؟

- أنا خضت أول موسم لي مع الهلال ولا أستطيع أن أتحدث عن المدربين السابقين الذين أشرفوا على الفريق، ولكني أستطيع أن أتحدث عن قدرات مدربنا الكبير سامي النعاش الذي يمتلك كل ما يحتاجه المدرب ليكون صاحب بصمة، حيث يدرب وهو ما يجزم به كل من يتعامل مع هذا المدرب القوي في شخصيته والقادر على تطوير أداء اللاعب والفريق، لذلك كان النعاش صاحب قرارات كبيرة حققت الإنجاز مع جهود الإدارة ووقوف الجمهور خلف الفريق.

مع الهلال دائماً

< الهلال فريق يستجلب اللاعبين دائماً فكيف ترى مستقبلك إن جاء يوم واختلفت الأمور على وضعك؟

- أنا مرتاح جداً في الهلال من خلال المعاملة التي نحظى بها من الإدارة وحب اللاعبين والروح الواحدة التي تجمعنا والتي يتوجها وجود الداعم الأول لنادينا الشيخ أحمد صالح العيسي، صاحب الأدوار الفائقة التي تجعلك لا تشعر بالغربة أبداً، لذلك لا أرى مستقبلي إلا مع الهلال وسأبقى حتى ولو كنت لاعبا احتياطيا لأن نفسيتي مرتاحة في أجواء الهلال إلى أبعد حد.

< إذاً ستبقى ولو احتياطياً لأجل المال؟

- لا ليس كذلك أنا حاولت أن أعبر عن مشاعري وأنا هلالي وبما أحسه وليس لأجل المال فهناك أندية من الممكن أن تدفع لي ما ألاقيه في الهلال ولكنني أنظر للوضع من كل الجوانب والاعتبارات.

افتراء من البعض

< ما حكاية مزاجية لاعبي الهلال التي حكى عنها البعض؟

- أنا من خلال تواجدي مع الفريق منذ الموسم الماضي لم أرَ ذلك، فلاعبو الهلال يدركون ما لهم وما عليهم وملتزمون بكل ما يطرحه المدرب والإدارة والقائمون، لذلك أستطيع أن أقول أن مزاجية لاعبي الهلال افتراء وكلام يطرحه البعض وهو بعيد عن الصحة تماما.

حظوظنا قائمة

< بعد الخسائر في مشوار الدوري كيف هي حظوظكم في الحفاظ على بطولة الدوري العام؟

- دائماً يقال أن الحفاظ على البطولة أصعب من الفوز بها، ونحن مازلنا منافسين وقادرين على تحقيق الانتصارات في المباريات المتبقية وهي كثيرة لنقترب أكثر، ولكن علينا أن نعترف بأن الأهلي الصنعاني فريق مكتمل ويقدم مستويات تجعل التنافس مستمر ولن يكون طريقنا سهلاً ومفروشا بالورود ونحن وبوجود مدربنا سامي النعاش سنبذل الجهد وتظل الأمور مرهونة بما ستأتي به المرحلة القادمة على مستوى التنافس..حظوظنا قائمة وحاضرة وكما هي بالنسبة للأهلي وغيره من الفرق المتواجدة في صدارة الترتيب.

< ما أسباب خسارتكم لبعض المباريات،هل هناك ثقة وتعال زائد عن الحد عند بعض لاعبي الفريق؟

- خسارتنا واردة وهذا حال الكرة، ولكن هناك معالجات وحلول عند الفرق الكبيرة للعودة السريعة وتصحيح الأخطاء..الثقة أحياناً تزيد عن حدها وتولد الأخطاء، وهذه أمور لها أصحابها لتقييمها وإيجاد ما يبعدها عن أداء اللاعبين.

< في ظل قيادة النعاش للمنتخب كيف ترون الوضع وماذا تفضلون؟

- بكل صدق نحن نتمنى أن يكون النعاش مدرباً للهلال لأنه يعرف أمور الفريق ولديه الكثير، ولكن هذه أمور ليست من اختصاصنا كلاعبين ولها أصحابها.

حسان حلم الطفولة

< وأنت اليوم لاعب هلالي في أي نادٍ كنت تتمنى أن تلعب؟

- بكل صدق ومنذ أن عرفت كرة القدم كنت أتمنى وأحلم باللعب لفريق حسان، لأن هناك حب خاص للنادي الأبيني، ومشواره ومقارعته لكبار الأندية، وإن شاء الله تتحقق الأمنية في المستقبل لأنني اليوم هلالي في الصميم.

< وأنت أحد لاعبي أبين الذين ينثرون عطاءهم خارجها برأيك لماذا لا يستفيد حسان من أبناء المحافظة؟

- هذا موضوع له مسبباته وهي ليست من اليوم، لأن نجوم أبين المغادرون كثر وأسماء لامعة حققت نجومية منذ سنوات، وأنا لا أستطيع أن أخوض في الحديث عن ذلك، وسأكتفي بالقول أنني أتمنى أن يعاد النظر وأن نجد هناك استفادة في حسان من أبناء المحافظة الموهوبين الذين يغادرون إلى كل أندية الجمهورية.

الاستقرار مفقود

< كمتابعين لمستوى الدوري لايقنع أحد فما أسباب ذلك وأنت لاعب في فريق يسعى للحفاظ على لقبه كبطل؟

- تدني مستوى الدوري والمباريات أمر واقع، ولكن هناك أسباب عديدة تتعلق باللاعب ومكوناته وظروف حياته المعيشية وتعامله مع كرة القدم مما يخلق حالة من عدم الاستقرار في منظومته كلاعب فينعكس ذلك في أدائه كلاعب داخل الملعب يضاف لذلك غياب الملاعب المساعدة على ارتقاء اللاعب بمستواه انطلاقاً من الجرعات التدريبية خلال أيام الأسبوع.

الإعداد ضعيف

< بعيداً عن فريق نادي الهلال والدوري كيف رأيت نتائج منتخبنا في خليجي 19 التي جاءت مخيبة؟

- أنا لست محللاً فنياً وصاحب خبرة طويلة كي أقيم مشاركة منتخبنا في خليجي 19، ولكن من خلال متابعتي لما سبق التواجد في عمان أرى أن الإعداد والتهيئة لم يكنا في المستوى فجاءت النتائج بعيدة عن الطموح وانتظار الشارع الرياضي.

طموحاتي مازال فيها الكثير

< هل تحققت طموحاتك باللعب للهلال؟

- وجودي في الهلال أمر رائع وبلا شك لأنه نادٍ كبير ويتواجد فيه لاعبون كبار ودوليون يضاف إليهم وجود شخصية بحجم الشيخ أحمد العيسي، رجل الهلال الأول، ولكن مازال في طموحي الكثير أكان مع القافلة الهلالية الزرقاء أو التواجد واللعب مع المنتخبات وتمثيل الوطن وهو حلم كل لاعب.

من وحي الحوار

> الشيخ أحمد صالح العيسي صاحب قلب كبير وعقلية رياضية داعمة بسخاء للهلال ولكل الرياضيين.

> الفوز بالدوري حق مشروع لكل الفرق.

> من الممكن أن نحافظ على اللقب وأيضاً قد لا نوفق وهذه كرة القدم لها شأنها.

> محمد صالح يوسف مدافع الهلال هو المثل الأعلى لي.

> أهلي صنعاء هو المنافس الأبرز لنا ويكفي صدارته للدوري حتى اليوم.

> فحمان هو فريقي الذي قدمني وأعطاني فرصة الظهور لذلك لايمكن أن أنسى أفضاله عليَّ.

> مازالت لي روابط مع فريقي الأم فحمان ومن الممكن أن أعود إليه يوماً.

> مشاركتنا الآسيوية يضعها القائمون في الاعتبار والإعداد لها سيكون مثالياً، لأننا نمثل الوطن.

> الشيخ أحمد العيسي، سامي النعاش، حسن باشنفر، خالد قطيش، أبوبكر سالم علي، خالد سالم علي، ياسر الخضر، محمد داغس، ووالدي .. هؤلاء أصحاب فضل عليَّ بعد المولى عزوجل.

> «الأيام الرياضي» صحيفة رائعة في كل ما تتناوله.