فريق نادي الحسيني يكتسح فريق نادي الخساف فيخرج من المباراة منتصراً 1/6

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

كان موعدنا عصر يوم الجمعة الماضية 11 فبراير 1966م مع المباراة الرسمية في الدوري العام على (كأس بردجستون) للفرق الأولى (1) بين فريق نادي الحسيني وفريق نادي الخساف..وقد حكم المباراة الحكم الرياضي المعروف محمود آدن فوكس بمعية رجلي خطي التماس زغلول بازرعة وعلي أحمد حاجب.

الشوط الأول

شن فريق نادي الحسيني الرياضي هجوماً قوياً على مرمى فريق نادي الخساف منذ الدقيقة الأولى في الشوط الأول ، بيد أن هذا الهجوم الذي استمر أكثر من عشر دقائق لم يسفر عن شيء، وكان السبب في ذلك عائد إلى حد كبير لعدم توفر عنصر الترابط بين بعض لاعبي خط هجوم الفريق.. فيما لوحظ في فريق الخساف أنه كان يفتقر إلى عناصر عدة منها : عدم التفاهم بين لاعبيه ، وغياب تنظيم الهجمات واللعب، وافتقارهم إلى الترابط بين المراكز بصورة كبيرة..ولذلك اشتد الضغط على مرمى الخساف، وتمكن بعد ذلك مهاجم فريق الحسيني اللاعب علي حسن آدن من إحراز الهدف الأول في مرمى الخساف ، وبعدها بقليل وفق لاعب فريق الحسيني حسين دعالة في تسجيل الهدف الثاني في مرمى الخساف برأسه .. ومن توزيعة ممتازة لزميله علي حسن آدن سجل مهاجم الحسيني علي حسن آدن الهدف الثالث من تمريرة زميله حسين دعاله الحلوة..واستمر الهجوم على مرمى فريق نادي الخساف قوياً وعنيفاً حتى أعلن الحكم الرياضي محمود آدن فوكس انتهاء الشوط الأول بتقدم الحسيني بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.

الشوط الثاني

وواصل فريق نادي الحسيني الرياضي شن هجومه في الشوط الثاني من المباراة على مرمى فريق نادي الخساف ، وبصورة أكثر روعة وترابطاً وتفاهماً، حيث أحرز حسين دعاله الذي أخذ نجمه يتألق في الآونة الأخيرة وبشكل مشرف ورائع الهدف الرابع لفريقه الحسيني من تمريرة زميله اللاعب حرير..فيما كان فريق الخساف يشن هجمات متفرقة ضعيفة على مرمى منافسه فريق الحسيني أضاع خلالها أحد مهاجميه أكثر من فرصة محققة للتهديف..بينما نجح جناح الحسيني الأيسر حرير في إحراز الهدف الخامس للحسيني..تلاه المهاجم المعروف والخطير سعيد دعاله الذي سجل الهدف السادس وهو الهدف الأخير الذي اختتم به فريق الحسيني أهدافه في هذه المباراة.

هذا وقبل انتهاء الشوط الثاني والمباراة الرسمية هذه بدقائق معدودة تمكن مهاجم فريق الخساف من إحراز هدف فريقه اليتيم.. وانتهت بعده المباراة بفوز فريق نادي الحسيني الرياضي على فريق نادي الخساف الرياضي بـ 1/6في مباراة قوية رائعة اتسمت بالإثارة والجدية والتفاهم الكبير.. وبذل فريق نادي الخساف مجهودات طيبة وفقاً لإمكانياته في محاولة منه للصمود في وجه خصمه القوي وهجماته الخطيرة بيد أن البون كان شاسعاً في المستوى بين الفريقين..فكان اكتساح فريق الحسيني لجاره فريق الخساف بالستة التي توزعت على الشوطين بالتساوي من قبل اللاعبين على حسن آدن (هدفين)،حسين دعاله (هدفين)، وحرير وسعيد دعاله..بالإضافة إلى اكتسابه لنقطتين جديدتين من هذه المباراة الرسمية التي أتت في نطاق دوري كأس بردجستون.

«الأيام» العدد 8 في 13 فبراير 1966م

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى