مشاركتنا في مسقط هي الأسوأ

«الأيام الرياضي» نايف ناجي علي/الضالع

لقد قدم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في دورات الخليج 16 و17 و18 أداءً احترمه الخليجيون الأشقاء وأشادوا به، حيث تنبأوا لنا أن نكون في الدورات التي تليها في وضع أحسن كرويا.

لكن للأسف منتخبنا في خليجي 19 هدم كل الذي بناه في الدورات السابقة 17،16، و18..وظهر بمظهر غير مشرف ودخلت مرماه عدد كبير من الأهداف ساعدت الفرق الأخرى وجعلتنا جسر عبور لها إلى الأدوار الثانية .

نعم حتى النقطة التي كنا نكسبها ضاعت علينا في دورة خليجي 19 الماضية والأسباب كانت واضحة وأهمها سوء الإعداد وعدم الاستقرار على مدرب واحد جيد والتدخل في شؤون المدربين وفرض لاعبين في المنتخب .

في الحقيقة نحن قلقون جداً مما سيحصل في المستقبل إذا بقيت هذه الأخطاء والعيوب في منتخبنا واتحادنا العام خاصة وأننا هذه المرة سنستضيف خليجي 20 في أرضنا .. فهل سنستفيد مما يحصل لنا في كل مرة أم أننا سنظل هكذا لا نستوعب أبداً ولا نريد أن نفهم .. والله يستر علينا إن شاء الله.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى