ماذا حل بفريق نادي شمسان الجبل؟

«الأيام الرياضي» وصفي علي أحمد /المعلا- عدن

نادي شمسان الرياضي الثقافي بالمعلا- عدن الملقب بالجبل يعتبر من الفرق العنيدة في لعبة كرة القدم.

حيث كان يطلق عليه قاهر الأقوياء، وقد أنجب عمالقة كرة القدم اليمنية في أيام عز الكرة نذكر منهم: جميل سيف- مرعب الحراس، عبدالرزاق إبراهيم، يحيى فارع، عبدالقادر حسن القادري، عادل اسماعيل عميد الحراس ، جميل مقطري- هداف موسم 97/96م.

لكن النادي يعيش ومنذ فترة غير قصيرة أوضاعا لا تسر أحدا، حيث هبط مرتين إلى دوري الدرجة الثانية، وفي المرة الثالثة سقط إلى الدرجة الثالثة، والآن يكافح من أجل الصعود ، ولكن دون فائدة والسبب عدم وجود إدارة فاهمة، حيث أصبح العمل الإداري المنظم غير موجود، وبات النادي يدار من المنازل حيث لا عمل مؤسسي موجود، ولا ترى أحدا يتواجد في النادي، ورئيس النادي مشغول على طول ولا يعرف حتى أسماء اللاعبين والإداريين، حيث يعقد الاجتماع في كل عام مرة، ومكتب الشباب والرياضة لم يكلف نفسه بالنزول إلى هذا النادي العريق كأنه لا يمثل محافظة عدن.

نقول لأبناء النادي المخلصين واللاعبين السابقين:لماذا أنتم بعيدون وتتفرجون على ناديكم يهوي إلى الأسفل؟ هل يرضيكم هذا؟..في الأخير نقول لهم: اعملوا والتفوا حول ناديكم وانتشلوه من وضعيته الحالية قبل وقوع الفأس في الرأس.

ونقول لقيادة مكتب الشباب والرياضة نرجو نزولكم ولو مرة لتشاهدوا ما يجري على الواقع، فشمسان أمانة في ذمتكم، وحرام يتدهور أكثر حيث يسير من سيء إلى أسوأ.. إننا نريده أن يعود كما كان جبلا ما يهزه ريح.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى