العميد والعنيد .. جيرارد .. بحار انتصارات الريدز

«الأيام الرياضي» أحمد المعرشي أبو وضاح /دمت - الضالع

لا يبدو أن مسلسل انتصارات فريق ليفربول في الدوري الإنجليزي (البريميرليج) سيتوقف عن الدوران حتى يستعيد أبناء (الانفيلد) صدارة الدوري وإزاحة الخصم اللدود والقوي مانشستر يونايتد عن عرش الصدارة.

والفضل يعود هذه المرة لكابتن الفريق وشريانه النابض المبدع ستيفن جيرارد الذي يواصل عروضه القوية والمميزة واستمرار غريزته التهديفية بالفعالية والإنتاج أمام شباك الخصوم مما أوصله للمركز الثاني على لائحة الهدافين على المستوى المحلي والمركز الأول برفقه كلوزه برصيد (7 أهداف) في دوري الأبطال .

وتعول جماهير ليفربول على ملهم الفريق لاستعادة اللقب المحلي للمرة الأولى منذ (18 عاما) وتسيده الأندية الإنجليزية الأكثر تتويجا بالبطولة .

ويملك الفريق مجموعة من اللاعبين المميزين من طراز الإسباني فرناندو توريس هداف بطولة أمم أوروبا الأخيرة ومواطنه تشافي الونسو والهولندي المتألق بابل ويقودهم المدرب القدير رافييل بينتيز .

وإذا ما استمر جيرارد بنفس الوتيرة من التألق والتوهج الحالي ولمساته الجميلة فإن الفريق سيحرز بطولة واحدة هذا الموسم على الأقل ، ويعد جيرارد واحداً من أفضل لاعبي خط الوسط على مستوى العالم بفضل شخصيته القيادية والكارزمية، فضلاً عن مهاراته وتحليه بالصبر وهدوء الأعصاب أثناء المباريات ويمثل بقاءه مع فريقه على الرغم من تدفق العروض عليه مدرسة للاعبين الذين يختارون التضحية والفداء في سبيل النادي الذي ترعرع فيه وتعلم فنون كرة القدم بين جنباته .

ويبقى جيرارد أمل النادي والأنصار في قيادته للفريق نحو تحقيق الألقاب وإحراز البطولات كما عودنا دائما وما ملعب (أتاتورك) أمام ميلان عنا ببعيد.