ياسر القحطاني نجم عربي لامع

«الأيام الرياضي» رياض سلطان حمود /الأيفوع - المواسط - تعز

لقد كان أول ظهور للمنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم في عام 1990م عندما استضافت إيطاليا كأس العالم وقد تشرفت المملكة وشرفتنا فيما بعد بالظهور بعد ذلك في بقية تصفيات المونديال.

وذلك ما عكس بأن الظهور الأول لم يكن ناتجاً عن ضربة حظ أو صدفة ولقد قدمت المملكة نجوما تاريخيين تضاهي تلك النجوم العربية التي أوجدت لنفسها مكاناً عظيماً في ذاكرة التاريخ الكروي العربي أمثال ماجر والبلومي وعصاد ومحمود الخطيب وعزيز بودرباله والدخيل والعنبري وجاسم يعقوب ومفتاح وكميل وأبوبكر الماس وغيرها من النجوم التي أنجبتها أقطار عربية .

والسعودية باعتبارها بلدا عربيا فقد كان لها شرف رفد التاريخ العربي للكرة بالنجوم ونذكر منهم على سبيل المثال سعيد العويران والدعيع وسامي الجابر وغيرهم..وحاليا ياسر القحطاني هو واحد من هؤلاء النجوم اللامعة الذين يحتفظ لهم التاريخ بالأمجاد باعتباره اليوم أحد أهم أعمدة المنتخب السعودي وعليه يعول السعوديون آمالاً عريضة وقد حقق مع رفاقه شرف الوصول إلى نهائي كأس خليجي 19 قبل أن تخسر السعودية بركلات الترجيح .

وبعد هذه الإنجازات السعودية يرى الاتحاد السعودي اليوم أن المملكة لم تقدم شيئاً كبيراً في مجال كرة القدم ويعد هذا الطرح من أهم القواعد التي تبنى عليها المنتخبات نحو التقدم، والواقع أعزائي القراء خرجنا عن عنوان موضوعنا (ياسر القحطاني) الذي يتمتع بألقاب كثيرة منها القناص أو السهم القاتل، وفي نهاية حديثي تجدوني أتمنى لهذا اللاعب أن يستمر في تمارينه وتقديم العروض الرائعة وأن لايصيبه أي مكروه.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى