حضرموت تكرم الفائزين بجوائز رئيس الجمهورية للعامين 2006 و2008م.. 60 مشاركا تقدموا العام الماضي تم قبول 47 عملا مستوفيا للشروط

«الأيام الرياضي» صلاح العماري - تصوير/ محيي الدين سالم:

لحظة لا تساويها أي لحظة وذلك عندما يتلقى فيها المبدع والمجتهد نتاج إبداعه وجهده .. هذه المشاعر كانت حاضرة صباح الأربعاء الماضي في قاعة مركز بلفقيه الثقافي في المكلا.

عندما جرى تكريم الشباب والشابات الفائزين بجوائز فخامة رئيس الجمهورية للعامين 2006و2008، تحت رعاية الأخ سالم أحمد الخنبشي محافظ محافظة حضرموت شهدت قاعة مركز بلفقيه إقامة الحفل الخطابي والتكريمي للفائزين بهذه الجائزة بحضور الأخوة عوض عبدالله حاتم، وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الساحل وصالح عبود العمقي، رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بالمحافظة وإبراهيم أحمد الحبشي، المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت، ومحسن علي العطاس، مدير مكتب الشباب بمديرية المكلا، وفؤاد الروحاني، الأمين العام لمجلس أمناء جوائز فخامة رئيس الجمهورية، وعددٍ من المديرين العامين لمكاتب فروع الوزارات بالمحافظة والمؤسسات العلمية والرياضية ومنظمات المجتمع المدني وأولياء أمور الفائزين.

المكرمون:الجائزة تمثل دافعا لنا لمواصلة العطاء الإبداعي

وبُدئ الحفل الذي أقامه مكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت بآي من ذكر الله الحكيم تلاوة هاشم العبد باخميس الفائز بجائزة الرئيس في القرآن الكريم، بعد ذلك ألقت الفائزة بجائزة الرئيس في العلوم الطبيعية أمجاد أحمد سالم جروان كلمة الفائزين بالجائزة أعربت فيها عن بالغ السعادة بنيل جوائز فخامة الرئيس وقالت إن التكريم يمثل دافعاً قوياً لمواصلة العطاء الفني والإبداعي للشباب.

وأكد المدير العام لمكتب الشباب والرياضة بساحل حضرموت الأخ إبراهيم أحمد الحبشي، أهمية الجائزة التي تسهم في صقل مواهب الشباب وإبراز إبداعاتهم، مشيراً إلى أن (60) شاباً وشابة شاركوا في المسابقة العام الماضي 2008م، تم اختيار (47) عملاً مستوفياً للشروط في مختلف المجالات وحجبت المسابقة في مجالي المسرح والفن التشكيلي.

فيما أشاد الأمين العام لمجلس أمناء جائزة فخامة الرئيس الأخ فؤاد الروحاني بالجهود التي بذلت لإنجاح هذه المسابقة على مستوى حضرموت، وقال إن المسابقة تأتي في إطار تنفيذ ما احتواه برنامج فخامة الرئيس تجاه الشباب والمبدعين للإسهام في بناء وطنهم ، مشيراً إلى أن الشباب أصبح اليوم أكثر وعياً بالمهام والواجبات الملقاة على عاتقهم بوصفهم عماد الحاضر وبناة المستقبل.

وأكد وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الساحل عوض عبدالله حاتم أن المسابقة تعد حافزاً كبيراً لتشجيع الشباب للإبداع في شتى مجالات الحياة، مؤكداً على ضرورة التوسع في هذه المسابقة مباركاً للفائزين ومتمنياً لهم التوفيق في حياتهم الدراسية والعملية.

وقدمت في الحفل فقرات للشباب الفائزين بالجوائز، حيث قدمت مروة عمر الكلالي الفائزة بجائزة الرئيس في مجال الشعر فقرة شعرية من قصيدتها (مملكة الأحزان)، وقدم فيزان فرج بن سعيد الفائز بجائزة الرئيس في مجال الموسيقى مقطعاً موسيقياً فاز به بهذه الجائزة، فيما قدم زميله معين أنور غلام الفائز بجائزة الرئيس في مجال الغناء تقاسيم ودندنة على آلة العود.

عقب ذلك جرى تكريم الفائزين بجوائز فخامة الرئيس للعام 2006 وهم:

(القرآن الكريم) مناصفة بين هاشم العبد سالم باخميس وعبدالله أحمد رمضان باسعيدة

(العلوم التطبيقية) أحمد سعيد أحمد بلقدي

(القصة) رائدة سعيد خميس برويشد

(الفن التشكيلي) عمر محسن عمر الموسطي

(الموسيقى) محمد نجيب عمر جوبان

(الشعر) جلاء عبدالرحمن شيخ الشاطري

(الغناء) محمود عبدالعزيز محمد.

أما الفائزون بجوائز الرئيس لعام 2008 فهم:

(القرآن الكريم) عمر العبد باخميس

(العلوم الطبيعية) مناصفة بين ماجد محمد بازاهدة ومحمد حاج بامسعود

(الموسيقى) فيزان فرج برك بن سعيد

(الغناء) معين أنور غلام

(الشعر) مناصفة بين محمد صالح المحفلي ومروة عمر الكلالي (القصة) وردة عوض صالح بلسود.