سعيد اسماعيل : هؤلاء أبرز نجوم فرق عدن الكروية في منتصف الستينات

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

أكد الكابتن سعيد اسماعيل قائد فريق نادي الحسيني لكرة القدم في الستينيات بكريتر عدن والذي زار مسقط رأسه (عدن) في الشهر الماضي بعد غياب 40 عاما.

«أن أندية عدن المختلفة خلال فترة منتصف الستينيات من القرن الماضي كانت تمتلك نجوماً لهم خصوصيتهم الفنية والمهارية المتفردة..هكذا تحدث لـ«الأيام الرياضي»..وفي ضوء هذا الحديث طلبنا منه تحديد أبرز نجوم فرق الأندية الكروية خلال فترة ذلك الزمن الجميل فقال:«أولاً ليعذرني كل من خانتني الذاكرة ولم أشر إلى إسمه،فأنا أتحدث هنا عن فترة زمنية مضى عليها (43) عاماً»، وأشار قائلاً:أبرز النجوم هم على النحو الآتي:

في الحسيني كان هناك: سعيد دعالة، علي حسن، أبوبكر عوض، رشاد جعفر، عبدالله محمد الحبيشي، نصر حداد، نور الدين منذوق، علي فضل مبجر، عبدالله علي صادق، حرير، فاروق طاهري، حسين دعالة، وجدان عمر زيد، أنور أبكو، المليجي، حسين رباطي، شكيب طاهري، وعادل جوباني .. أما الشباب الرياضي فكان أفضل نجومه: نصر شاذلي، إبراهيم صعيدي، محمد عبده جبل ، غازي عوض، نصر صياد، أبوبكرشيباني، صادق حيد،وعزام خليفة..ومن الأحرار:عباس غلام، محمود علي حسن الملقب بمحمود كيلر، أبوبكر طرموم، الضالعي، نديم حزام ، وفضل نورجي» .. وأكد الكابتن سعيد إسماعيل أن فريق الأحرار كان فريقا جيدا لكن نقطة ضعفه كانت تتمثل في عدم امتلاكه لهداف ماهر، فقام الفريق أثناء موسم انتقالات اللاعبين من فرق إلى أخرى بمحاولة استقطاب النجم سعيد دعالة، ولما لم ينجح حاول مع النجم أبوبكر عوض ونجح فعلاً في ضمه إلى ناديه الأحرار.

وواصل الكابتن سعيد إسماعيل حديثه قائلاً:«وفي نادي شباب التواهي كان هناك نجوم أمثال:عباد أحمد ، عبدالله جامع، عبدالقوي طمبش، أحمد عمر، بوجي خان، عبدالكريم هتاري، عبدالرب يافعي، إسماعيل كوكني،وجعفرين، ولقد كان فريق شباب التواهي يلعب الكرة الحديثة والجميلة، وأنا كنت أطلق عليه صفة (الفريق الأنيق)، ولهذا فالمباريات التي كانت تجمع فريقنا الحسيني بشباب التواهي كانت تشهد إقبالاً جماهيرياً كبيراً..أما فريق الواي فكان أبرز نجومه: جواد محسن، القيراط ، وتوفيق عبده حسين ، ومن الهلال كان هناك: المسرج، صالح محمد عمر،حميد بكيل، علي سعيد سالم، غازي إسماعيل ، والباشا.. ومن فريق الجزيرة:عبدالله خوباني، أحمد محسن، عبدالجبار عوض ، معتوق خوباني، رفيق عوض، الدبالة، ومحمد عبدالرب».

وأشار الكابتن سعيد إسماعيل إلا أن فريق نادي شباب القطيعي كان أفضل فريق منذ العام 1963م، حيث كان جميع نجومه من طلبة المدارس يعني أن سنهم كان صغيرا أمثال: سعيد عذب، سعيد هوجلة، كريستوفر سلول، خليل طه خليل، عبدالله عبده علي ، أنور غفوري، عبداللطيف عبده علي، فؤاد خليل، وخشدل ، وبالنسبة لفريق الشعب فكان يمتلك النجم الكبير سالم زغير(الصاروخ).

وأضاف الكابتن سعيد إسماعيل قائلاً:«هؤلاء النجوم كان يمكن حينها ليس تشكيل منتخب وطني قوي واحد منهم..بل منتخبين أو ربما ثلاثة منتخبات وطنية قوية».