التوفيق لابن النعاش

«الأيام الرياضي» عبدالله منير عزيم /عدن

لقد أثبت المدرب القدير إبن التلال البار سامي نعاش إخلاصه وحبه وولائه لناديه الأم على الرغم من أن النادي يمر في فترة حرجة لا يستطيع تحملها أي مدرب في الوقت الحالي.

إلا أن سامي أبى إلا أن يكون له دور في انتشال الفريق من وضعه الحالي، وبذلك يثبت لنا سامي وكأنه متخصص في مهنة المتاعب وانتشال الفرق من وضعها الصعب على غرار ما فعله سابقاً مع اتحاد إب وتصعيده إلى الدرجة الأولى.

وكذلك لا ننسى دوره مع المنتخب الوطني في مباراته الأخيرة في خليجي 19 والهزيمة بصعوبة من المنتخب القطري وقائمة البيضاء تطول، والذي نأمل أن يكررها مع ناديه التلال وإرجاعه إلى مكانه الطبيعي في مقدمة الترتيب وذلك سيتم بتكاتف الجميع معه وتذليل الصعاب أمامه لإخراج الفريق من وضعه الحالي.

وبإسمي وإسم الجماهير العاشقة للون الأحمر نحيي المدرب القدير سامي نعاش على شجاعته وقبول تدريب الفريق في الظروف الحرجة ونتمنى له التوفيق في ما تبقى من مراحل دور الإياب.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى