فريق الأمل يصول ويجول وفريق شباب الدار يفوز بهدف يتيم

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

جرت عصر يوم الإثنين الماضي 31 يناير 1966م مباراة بين فريق الأمل الرياضي وفريق شباب الدار الرياضي، وذلك على ملعب كلية البيومي بالشيخ عثمان.

وقد لوحظ أن فريق نادي الأمل أشرك بعض أشباله الممتازين، وقد أستطاعوا أن يضربوا المثل الأعلى في الأخلاق والروح الرياضية واللعب الحسن، وأما من جهة فريق شباب الدار فقد نزل بكامل لاعبيه المعروفين .

وفي مقدمتهم اللاعب المعروف صالح عمر، وبعض لاعبي فرق الشيخ عثمان الممتازين.

الشوط الأول كان فيه الأداء لصالح فريق الأمل الذي أمتاز بالتوزيعات الأرضية والتسديدات المتقنة التي قام بها أشباله الموهوبين.

فيما كان لاعبو فريق شباب الدار يحاول الوصول إلى مرمى فريق نادي الأمل بأي وسيلة كانت..إلا أن دفاعات فريق الأمل كانوا يقظين جدا..ولهذا أنتهى الشوط الأول بالتعادل من دون أهداف.

وفي الشوط الثاني بدأ اللعب بهجمات متعادلة أستطاع خلالها فريق شباب الدار أن ينقل الهجوم إلى مرمى فريق الأمل ويسدد الضربات القوية وخاصة من جانب اللاعب صالح عمر.

لكن دفاع الأمل تمكن من إنقاذ مرماه ويرد الصاع صاعين، ويقوم بشن هجوم خطير بقيادة مختار الشاذلي وعبدالله السبولة، إلا أن هجوم فريق الأمل لم يستغل هذه الهجمات بتسجيل أي هدف.

وفي إحدى الهجمات التي شنها الدار أحتسب الحكم خطأ ضد فريق الأمل خارج منطقة الجزاء، فسدد الضربة اللاعب المعروف صالح عمر وأسكن الكرة في الزاوية اليمنى مسجلا هدف المباراة الوحيد في مرمى فريق الأمل.

وقام بعد ذلك فريق الأمل بتنظيم صفوفه ، وتهيأت لمختار الشاذلي كرة عالية جاءته من ركلة ركنية ردعها برأسه فارتدت الكرة من عارضة مرمى شباب الدار فقام نفس اللاعب بتسديدها بقدمه .

لكنها لم تصب المرمى ومرت بجانب القائم..وواصل فريق الأمل محاولاته لتحقيق هدف التعادل الذي كان يستحقه نظرا لما قدمه من أداء جيد، لا أن مهاجميه لم يحسنوا إنتهاز الفرص التي سنحت لهم.

وهكذا انتهت المباراة بفوز شباب الدار بـ 1/ صفر.

«الأيام» العدد 501 في 2 فبراير 1966م