«الأيام الرياضي».. ومتعة المونديال

كتب / نبيل مصلح :


انتظر المواطن خمس سنوات كي تعود " الأيام " و " الأيام الرياضي " إلى الساحة الإعلامية بعد أن أوقفها النظام السابق منذ 3 مايو 2009م، بقرار ظالم وتعسفي.
خمس سنوات والمواطن يترقب وجبته الإعلامية سياسيًا ورياضيًا، وخلال مدة توقفها كان الجميع ينتظر العودة، ويترقب ذلك بفارغ الصبر حتى جاء موعد 3 مايو 2014من وعادت " الأيام " و "الأيام الرياضي " ليفرح المواطن بعودة الخبر الذي يسبق الحدث.
" الأيام الرياضي " ستكون متعة مونديال 2014م هذا الحدث الرياضي الخرافي الذي ينتظره الرياضيون أربعة أعوام، فمونديال 2010 مرَّ بدون طعم، لأن " الأيام الرياضي " لم تنقل كل جديد عن ذلك الحدث.
فألف تحية لـ " الأيام الرياضي " صاحبة الإمتاع والتشويق، وإلى الأمام لكل محرريها.