قيادات شبابية ونسوية تحمل السلطات المركزية والمحلية مسؤولية ترويج المخدرات بعدن

> عدن «الأيام» خاص

> دعت قيادات شبابية ونسوية في محافظة عدن السلطات المركزية والمحلية تحمل مسؤولياتها في مواجهة ترويج وانتشار ظاهرة تناول المخدرات في أوساط الشباب .
وأكد المشاركون في لقاءات شبابية خصصت لتعزيز قدرات الشباب في دعم التنمية المحلية نفذها مركز الدراسات و الإعلام الاقتصادي بتمويل من بعثة الاتحاد الأوروبي غياب السلطة المحلية في المحافظة في الحد من انتشار المخدرات مطالبين السلطة المحلية والشرطة والجهات المختصة بمكافحة المخدرات القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها مؤكدين على ايجاد حلول توعوية لمواجهة انتشار المخدرات وحشد الدعم المجتمعي لمحاربتها والتوعية بمخاطرها بين اوساط الشباب
وناقش 60 ناشطا من القيادات الشبابية والنسائية في مديريتي صيرة و دار سعد محافظة عدن أولويات التنمية في المديريتين، وقاموا بتحديد عدد من القضايا التنمية في المديريتين أبرزها انتشار تعاطي عقاقير المخدرات في أوساط الشباب,وتداعياتها في ارتفاع نسبة جرائم القتل و السرقة و تعكير السكينة العامة.
كما تطرق المشاركون إلى عدد من القضايا ذات الأولوية في المجتمات المحلية بالمديريتين والمتمثلة بتدني مستوى التعليم، و انتشار البطالة في أوساط الشباب و الربط العشوائي لشبكة الكهرباء، و انهيار شبكة المجاري في بعض المديريات.
وفي ختام اللقاءات قام المشاركون بتشكيل أربع فرق شبابية للعمل على مناصرة هذه القضايا لدى السلطة المحلية في المديرية و المحافظة، و المتمثلة بفريق الإشراف، و فريق رصد الاحتياجات و الأولويات، و فريق الرقابة و التقييم، و فريق الحشد و المناصرة و الإعلام.
يشار إلى أن اللقاءات التي نفذها مركز الإعلام الاقتصادي اليومين الماضيين خصصت للقيادات الشبابية والنسائية في مديريتي صيرة و دار سعد محافظة عدن ضمن مشروع أصوات الشباب والنساء الذي ينفذه المركز بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في 5 محافظات يمنية، ويهدف إلى تعزيز التواصل بين المؤثرين الاجتماعيين من الشباب والنساء والمنظمات وأعضاء المجالس المحلية على المستوى المحلي لتعزيز اللامركزية والاستجابة لاحتياجات وأولويات الشباب والنساء.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى