وحدة عدن يهزم الشعلة في نهائي مريسي 24 ويرفض التتويج

عدن «الأيام» محمد فتحي

 فاز فريق وحدة عدن بقيادة المدرب الرائع خالد الزامكي مساء أمس الثلاثاء للمرة السادسة في تاريخة بكأس بطولة مريسي 24 الأكثر جماهيرية للبطولة التاريخية التي تحمل إسم أسطورة الوطن (أبو الكباتن) الفقيد علي محسن مريسي وينظمها سنويا اتحاد الكرة بعدن خلال ليالي الشهر الفضيل تحت إشراف مكتب الشباب والرياضة بعدن ورعاية الأخ نايف صالح البكري وزير الشباب والرياضة ، واحتضنها هذا العام باستضافة متميزة ملعب الفقيد حسين سالم باوزير التابع لنادي شمسان في مديرية المعلا.

 تتويج الوحدة بطلاً للمريسي 24 في الموعد الختامي الكبير جاء من بوابة فريق الشعلة بقيادة مدربه القدير (محمود عبيد) بعدما تمكن فريق الوحدة من تحقيق الفوز المستحق بهدفين مقابل هدف.
 مجريات اللقاء النهائي بين فريقي الشعلة والوحدة والذي شهد حضوراً جماهيرياً غفيراً ملأ مدرجات وجنبات المستطيل الأخضر لملعب باوزير بالمعلا أطلق صافرة انطلاقته الحكم الدولي خلف اللبني ببداية شهدت التحفظ والحذر من الفريقين لتنحصر الكرة في منتصف الملعب في أغلب مجريات الشوط الأول دون خطورة حقيقية على حارسي المرميين ، باستثناء الانفرادة التي تحصل عليها الشعلاوي أسامة بجلة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ، وشهدت تعملق الحارس الوحداوي (سالم الهارش) بالتصدي لها لينتهي الشوط الأول سلبي الأداء والنتيجة.

 أما الشوط الثاني فقد كان شوط الحسم وتسمية البطل بعدما تمكن المبدع (علي حفيظ) من تسجيل هدف السبق الجميل بتقدم وحداوي كان قابل للزيادة بعد إضاعة أهداف محققة من المهاجمين العطاس والعنبري ، ليقوم البديل الشعلاوي (منيف جسار) بمعاقبة الوحداوية على إضاعتهم الفرص بتسجيل هدف تعديل النتيجة الذي لم يدم طويلاً بعدما تمكن غزال وحدة عدن الجديد (محمد السقطري) من تسجيل ثاني الأهداف الوحداوية لتنتهي المباراة بفوز وحدة عدن بهدفين مقابل هدف.

 في الختام قام الإخوة الضيوف : عبدالحميد السعيدي مستشار وزارة الشباب والرياضة ووجدان الشعيبي مدير مكتب وزير الشباب والرياضة وفرحان المنتصر مدير عام الاعلام في وزارة الشباب والرياضة ، ورائد علي نعمان مدير النشاط الرياضي بوزارة الشباب والرياضة ، ونعمان شاهر علي مدير مكتب الشباب والرياضة بعدن وأحمد صالح الراعي مدير مكتب الشباب والرياضة بأبين ، وغسان الزامكي وكيل محافظة عدن وعلي الذيب أبو مشعل الكازمي القيادي في المقاومة الجنوبية ، وعبدالجبار سلام الأمين العام المساعد للاتحاد العام لكرة القدم ومحمد حيدان رئيس اتحاد الكرة بعدن وفهد المشبق مدير مديرية المعلا وخالد اليماني رئيس اتحاد الكرة بلحج وأحمد عيدروس العيسي أمين عام نادي وحدة عدن ، وعدد من قيادات الأندية ، والشخصيات الرياضية البارزة بتكريم نجم وحدة عدن (علي حفيظ) بجائزة أفضل لاعب في البطولة، وتكريم مهاجم فحمان (سالم الموزعي) بجائزة هداف البطولة والإعلان عن تكريم حارسيي وحدة عدن والشعلة (سالم الهارش) و(سالم عوض) بجائزة أفضل حارس في البطولة ، والتي تسلمها حارس الشعلة سالم عوض فقط .. فيما فريق وحدة عدن كان قد قرر مغادرة الملعب، بعد توجيهات رئيس النادي الوحداوي الكابتن وسام معاوية تعبيراً عن غضبه لتعرض لاعبي فريقه للظل ، عند إعلان توزيع الجوائز الفردية (حسب رأي وسام معاوية رئيس نادي الوحدة) ، والتي كانوا يستحقونها لكونهم أبطال للبطولة حيث يتساوى محمد السقطري وعلي حفيظ برصيد الأهداف مع مهاجم فحمان سالم الموزعي ويتساوى الحارس الوحداوي سالم الهارش الذي قاد فريقه لكأس البطولة مع الحارس الشعلاوي سالم عوض بعدد الأهداف التي دخلت مرماه.

 وكان اتحاد الكرة بعدن ، قد أوضح عند لحظة انسحاب فريق وحدة عدن من الملعب ، ورفضه التتويج ، بأنه استند إلى اللائحة .. أما فريق الشعلة فقد استلم ميدالياته الفضية.
 وكان اتحاد الكرة بعدن قد قام في استراحة بين الشوطين بتكريم الشخصيات الرياضية البارزة الأستاذ أحمد محسن المشدلي والدكتور عادل حبيشي الخوباني رؤساء نادي شمسان السابقين بدرع البطولة الذي يتم تقليده سنوياً للشخصيات الرياضية تقديراً لتاريخهم الرياضي الكبير .. إلى جانب تكريم الأخ (مجيب الشعبي) مدير مؤسسة الكهرباء بعدن ، وتسلمها بالنيابة عنه الكابتن عبدالباري عوض وتكريم إدارة نادي شمسان الرياضي ممثلة بالأخ خالد عبدالله بيزع لاستضافة ناديه المتميزة لبطولة مريسي 24 ، كما تم تكريم إدارة ملعب باوزير ممثلة بالكابتن وضاح أحمد النيبت ، واللجنة المنظمة ، وحكام المباراة النهائية ، وعدد من الإعلاميين ووسائل الاعلام ، ولجنة اختيار أفضل لاعب في مباريات البطولة ، والمكونة من النجوم الكبار : جميل سيف وعلي بن علي شمسان وعصام زيد الكبير وناصر عقربي وعبدالباري عوض ومحمد حسن البعداني.

 - أدار المباراة الحكم الدولي خلف اللبني بمساعدة جمال عبده وعلاء البدوي ، فيما كان هاملي كليب درويش رابعاً ، وراقبها أمين بلال.
 - الجمهور الرياضي الغفير الذي تواجد منذ انطلاقة البطولة ، يتساءل هل يُعقل أن ننتظر إلى العام المقبل في مريسي 25 لمتابعة كرة القدم المحلية ، في ظل توقف نشاط الدوري المحلي لبلادنا ، وحرمان جيل بكامله من رياضة كروية حقيقية؟
  - تحية للأخ خالد عبدالله بيزع الذي سعى جاهداً لتقديم أجمل صور الإبداع في حسن الاستضافة الشمسانية للبطولة رغم الصعوبات التي واجهتها ، والتي نأمل تداركها في العام المقبل من قبل المنظم والراعي ، بتوفير المولد الكهربائي.​