البحسني: إحباط أكبر عملية إرهابية بحضرموت

المكلا «الأيام» خاص

صورة من الاحزمة والعبوات الناسفة
أكد محافـظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني أن «العيون الساهرة لقوات النخبة الحضرمية والأجهزة الأمنية والاستخباراتية نجحت فجر اليوم (أمس) في إحباط عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف مدينة المكلا جرى التحضير لها بعناية فائقة من قبل تنظيم القاعدة لتفجير أكثر من موقع مع أواخر الشهر الفضيل».

وقال البحسني، في بيان تلقت «الأيام» نسخة منه أمس إن «قوة عسكرية وأمنية واستخباراتية وهندسية قامت اليوم الثلاثاء (أمس) بعملية مداهمة للموقع الذي اختبأت فيه العناصر الإرهابية وجمعت فيه مختلف وسائل الدمار للإنطلاق منه لإحداث أكبر ضرر واستهداف الأرواح والممتلكات في هذه الأيام الفضيلة المتبقية من الشهر الكريم وقرب عيد الفطر السعيد».

وأضاف «عُثر في الموقع المستهدف وهو عبارة عن حوش يقع في منطقة حلة بمديرية المكلا، على 28 عبوة ناسفة وحزامين ناسفين كبيرين وصاروخين حراريين وثلاثة أكياس من مادة c4 شديدة الانفجار وكم هائل من الذخائر المختلفة، وكانت هذه المواد كفيلة بإحداث دمار كبير في أي موقع يتم استهدافه».

ووجه البحسني تحية إجلال وإكبار لكل من «ساهم وسهر وخلط الليل بالنهار في تتبع خيوط هذه العملية الإرهابية المدمرة ووضع الخطط ونفذ عملية الانقضاض الناجحة على وكر هذه العصابات المارقة وإحباط وإفشال ما كانت تنوي القيام به من تدمير وقتل الأبرياء».
وتابع «يجب على كل الغيورين من أبناء حضرموت أن يكونوا في أعلى درجات اليقظة الدائمة والتعاون الوثيق مع الأجهزة العسكرية والأمنية والإبلاغ عن أية تحركات لأفراد أو جماعات مشبوهة تضمر الحقد والشر على حضرموت وأبنائها».