تفاهمات سياسية وعسكرية يمنية إماراتية

أبوظبي «الأيام»سبأ/خاص

خلال اللقاء
 عقد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مساء أمس الثلاثاء مباحثات رسمية استغرقت ساعات، في لقاء قال مسؤولون حكوميون إنه ينهي توتر وقطيعة العلاقات التي شابت الفترة الماضية بين الطرفين.
ويشارك البلدان مع السعودية في تحالف عسكري لإنهاء انقلاب جماعة الحوثي في حرب مستمرة للعام الرابع.

وأشاد الرئيس هادي «بمواقف دولة الإمارات قيادة وشعبا التي جسدتها الى جانب أشقائهم في اليمن وعمدتها بدماء أبنائها الزكية في محراب الدفاع عن الهوية الواحدة والمصير المشترك، والتي ستظل على الدوام محط فخر واعتزاز جميع أبناء اليمن».
وناقش الجانبان الجهود المشتركة في التحالف العسكري والتطورات الميدانية في جبهات القتال وتكثيفها لتحرير باقي المناطق اليمنية التي لازالت ترزح تحت سيطرة المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من ايران، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)
وعبر ولي عهد ابو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد ال نهيان عن «سروره بلقاء الرئيس عبدربه منصور هادي، مؤكدا على مواقف الإمارات الأخوية المتينة والصادقة مع اليمن قيادة وشعبا ودعم جهود فخامة الرئيس لتحقيق أهداف التحالف العربي في استعادة اليمن من مليشيات الانقلاب وعودتها سالمة مزدهرة معافى مثلما كانت اليمن السعيد».

وقال محمد بن زايد «ان من محاسن الصدف ان يأتي هذا اللقاء الأخوي الرمضاني المبارك متزامنا مع ذكرى تحرير عدن و ستتوالى بإذن الله الانتصارات ووقوف الإمارات والمملكة والتحالف مع اليمن وقيادتها الشرعية لعودة البسمة والأمل التي يستحقها الشعب اليمني الشقيق».

وأضاف: «سيظل مصيرنا واليمن واحدا لمشاركتنا معاً الألم والدم وتربطنا معا صلة الرحم وأواصر القربى».
وكان الرئيس هادي وصل إلى ابوظبي مساء أمس وكان في استقباله وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام سلطان احمد الجابر والسفير الإمارات لدى اليمن سالم خليفة الغفلي وسفير اليمن لدى الإمارات فهد المنهالي.

وذكرت مصادر رسمية أن الرئيس هادي عاد إلى مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض بعد زيارته  أبوظبي لساعات.
وكشف مسؤولون حكوميون أن تفاهمات اتفقا بشأنها الرئيس هادي وولي عهد أبوظبي حول حسم عسكري لتحرير مدينة وميناء الحديدة بالاضافة لتفاهمات سياسية حول الاوضاع في المحافظات المحررة وخاصة عدن.​