كلمة اللواء احمد بن بريك في افتتاح الجمعية الوطنية

عدن "الأيام" خاص

​كلمة اللواء احمد سعيد بن بريك في افتتاج الجلسة الاولى للجمعية الوطنية الجنوبية اليوم في عدن

فيما يلي نص الكلمة: 
بِسْم الله الرحمن الرحيم 
سيادة الرئيس/ عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي. 

الأخوة أعضاء هيئة رئاسة المجلس. الأخوة ممثلي السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية. 

الإخوة القيادات السياسية وقيادات المقاومة الجنوبية وممثلي منظمات المجتمع المدني. 

يطيب لي ونحن نطلق اعمال الجلسة الافتتاحية للدورة الأولى للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي أن أرحب بكم أطيب ترحيب وأنتم تشاركوننا هذا الحدث الجنوبي المهم في سياق تفعيل هيئات المجلس الانتقالي الجنوبي، وتحديدا مؤسسة الجنوب التشريعية، الجمعية الوطنية التي ستقف خلال دورتها هذه، امام جملة من التقارير بالغة الأهمية والمتصلة بالشأن التشريعي، الذي يهيئ الجنوب لاستحقاقات بناء مؤسساته، وتحديد ملامح مستقبله، بالشراكة مع كافة القوى الجنوبية المؤمنة بحق وطننا في الاستقلال بدولته وهويته. 

الأخوة الحاضرون جميعا: إن المجلس الانتقالي الجنوبي، هو خلاصة نضال شعبنا، على مدار العقدين الماضيين، وهو ثمرة كل التضحيات العظيمة التي ظل شعبنا يقدمها بسخاء ابتغاء خلاصه من كل صور الهيمنة والضم والالحاق وتحقيق استقلاله وإقامة دولته الوطنية الفيدرالية كاملة السيادة على كامل ترابه الوطني، ومن هذا المنطلق أكدنا ونؤكد على أن المجلس لن يكون حكرا على طرف سياسي او مكون نضالي بل سيظل كيانا سياسيا جامعا لكل المؤمنين باستقلال الجنوب 

ومن هنا جاءت الدعوة التي أطلقها اللواء الركن/ عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لإطلاق حوار داخلي جنوبي يروم في المقام الاول تعزيز الاصطفاف الجنوبي وإجهاض محاولات ضرب النسيج الوطني الجنوبي فضلا عن التهيئة للمشاركة في المفاوضات القادمة من خلال فريق مفاوضات قوى استقلال الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، ولعلكم تابعتم لقاءات قيادة المجلس مع القيادات الجنوبية خلال شهر رمضان المنصرم وحالة التوافق التي نتجت عن تلك اللقاءات والتي ستتعزز خلال الأسابيع القادمة مع مواصلة رئاسة المجلس للحوار مع كافة ألوان الطيف السياسي والاجتماعي الجنوبي. 

السيدات والسادة: إننا في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، قد أنجزنا الكثير من متطلبات الانطلاق بعمل الجمعية خلال الشهور الماضية التي اعقبت الدورة التأسيسية للجمعية حيث تم تفعيل لجان الجمعية وهيئتها الإدارية ولا يزال العمل متواصلا لتدشين العمل في المقر الرسمي للجمعية بالعاصمة عدن، لذلك تكتسب هذه الدورة أهمية بالغة للانطلاق بعمل الجمعية ودورها الذي تعول عليه هيئة رئاسة المجلس الكثير من الآمال ويعول عليه شعبنا الجنوبي للتأسيس لعمل تشريعي جنوبي يتسم بالمؤسسية وبالاقتدار على إنجاز المهام الكبيرة ومنها وضع ملامح واضحة لدولة الجنوب الفيدرالية المنشودة دولة الشراكة الوطنية الجنوبية الملبية لمقتضيات تحقيق التوازن السياسي والاقتصادي والاجتماعي الجنوبي. 

الأخوات والأخوة الحاضرون جميعا: إننا إذ نثمن تثمينا عاليا الانتصارات التي حققتها وتحققها قوات الحزام الأمني والنخب الجنوبية والمقاومة الوطنية الجنوبية لنجدد التأكيد على أننا في المجلس الانتقالي الجنوبي والجمعية الوطنية تحديدا لن نفرط ولن نسمح لأي كان بالتفريط في تلك الانتصارات والنجاحات المحققة ولن نكون الا على العهد الذي قطعناه لشعبنا ولشهدائنا الأبرار بالانتصار للجنوب واستقلاله وطنا ودولة وهوية، وفِي ذات السياق نجدد تثميننا للدعم اللامحدود الذي يقدمه لشعبنا الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وكل دول التحالف العربي وهو الدعم الذي مكن مقاومتنا الوطنية الجنوبية من دحر المليشيات الحوثية الغازية والجماعات الإرهابية الباغية من معظم مناطق الجنوب مجددين التمسك بشراكتنا مع الاشقاء في التحالف العربي لقطع دابر المشروع التوسعي الإيراني وترسيخ دعائم أمننا القومي العربي. 

الأخوات والاخوة: إننا لن نكون إلا مع شعبنا الجنوبي وضد أي محاولات تستهدف الانتقاص من أهدافه والإمعان في تجويعه وحرمانه من أبسط الخدمات والحقوق، لذلك نندد بالممارسات التي تقوم بها الحكومة المفروضة على شعبنا ومن ذلك العبث بأمن محافظات الجنوب المحررة وحرمان اهلنا من خدمات الكهرباء والمياه والمرتبات والحياة الكريمة ونؤكد بأن صبر شعبنا لن يطول ازاء ذلك محذرين من مغبة تمادي تلك الحكومة الكسيحة ومن وراءها من جماعات الاخوان المسلمين وتوابعهم في استفزاز شعبنا ومحاولة العودة بالأوضاع في الجنوب إلى ما قبل عام 2015م فذاك لن يتم بإرادة الله وبإرادة شعبنا الذي رفض ويرفض مشاريع تكريس الهيمنة الاحتلالية أو اعادة إنتاجها باي صيغ.. 

ومن هنا ندعو فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي أكدنا ونؤكد على شرعيته ندعوه الى وقف مهازل ومآسي الحكومة العابثة بالجنوب والتي تحاول نسف ما تحقق من انتصارات عظيمة على مليشيات الحوثي وجماعات الاٍرهاب في مختلف محافظات الجنوب.. 

الإخوة والاخوات أعضاء الجمعية: أمامكم مهام جسام فكونوا عند مستوى الثقة والمسئولية وأوصيكم وأوصي نفسي وزملائي في رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بالثبات على العهد الذي قطعناه لشعبنا ولشهداء ثورته ومقاومته بأن لا نحيد عن هدف الاستقلال بالجنوب وطنا ودولة وهوية. 

المجد لشعبنا الجنوبي العظيم ولمقاومته الوطنية 

الرحمة والغفران لشهداء شعبنا وشهداء اشقائنا في دول التحالف العربي 

الشفاء التام للجرحى 

الحرية لأسرانا والمعتقلين

اللواء/ أحمد سعيد بن بريك 
عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي 
رئيس الجمعية الوطنية