كيف يتم تصنيع نسخة طبق الأصل من كأس العالم؟

ميلانو «الأيام» متابعات

 إيطاليا لا تتواجد في نهائيات كأس العالم الحالية المقامة في روسيا ، بعد فشل منتخب الآزوري في التأهل، ولكن الطليان سبق أن وضعوا يدهم على كأس المونديال.
 الجائزة الذهبية ، التي تصنع من الذهب (18 قيراطاً) ، تم تجديدها ، في بلدة بادرنو ديجنانو "Paderno Dugnano" ، وهي بلدة صغيرة تقع بالقرب من مدينة ميلانو الإيطالية ، في مصنع الكؤوس ، والميداليات   GDE Bertoni ، وهي الشركة المسئولة عن تصميم نسخة طبق الأصل من الكأس الذهبية .. علماً بأن الكأس التي تسلم للمنتخبات ، ليست النسخة الأصلية من الكأس حيث يحتفظ (الفيفا) بالكأس الثمينة، في متحف "عالم كرة القدم" بزيوريخ في سويسرا ، ويسلم الفريق الفائز بلقب المونديال الكأس ليلة الاحتفال ، ثم تستردها الشركة المنفذة المسئولة ، عن إعادتها للفيفا بعد ذلك ، بينما تسلم (نسخة مقلدة) من الجائزة الذهبية ، للمنتخب الحاصل علي لقب المونديال.

 ويتم تكليف العمال في هذا المصنع بإنشاء نسخة نحاسية من الكأس ، التي يتم منحها لاتحاد كرة القدم المتوج بالمونديال كل أربع سنوات.
 ويبلغ ارتفاع كأس العالم 36.8 سم ، ويزن 6.1 كجم وصممه الفنان سيلفيو جازانيجا عام 1971 ، وقدم في مونديال 1974 الذي حققته ألمانيا الغربية.

 وتسلم نسخة هذا الكأس ، للفريق الذي يفوز بالنهائي ، في كأس العالم ، بعد أن يُحفر (إسم البلد) على قاعدته.
 وبعد الانتهاء من الاحتفال بكأس العالم والاحتفالات المصاحبة لها يتم تسليم الكأس الأصلية إلى شركة GDE Bertoni التي يتعين عليها استعادته ، قبل إعادته إلى فيفا ، حيث يجلس في متحفه الرسمي قبل نهائيات كأس العالم المقبلة.

 وعلى ما يبدو ، فإنه يحدث ضرر للذهب الموجود ، على الجائزة الذهبية ، بسبب وضع اللاعبين أيديهم عليه ، ولهذا السبب يتعين على Bertoni معالجته وإعادة بريقه كما كان من قبل.
 ولكن كيف يتم تصنيع كأس طبق الأصل للنسخة الأصلية؟
 في البداية يتم تشكيل المجسم النحاسي للكأس في نموذج معد لذلك ، حيث يُسكب المعدن في وعاء خاص على شكل وتصميم كأس العالم الحقيقي لإنتاج الكأس من المعدن المسكوب .. وبعد ذلك يأتي دور الأيدي البشرية، التي تستخدم الإزميل اليدوي بمطرقة صغيرة لصقل وإكمال التفاصيل الضرورية على الكأس ، والتركيز على الشخصيتين البشريتين ، اللتان ترفعان كأس العالم.

 وبعد ذلك يصل الكأس إلى قسم آخر مسئول عن تنظيفه ، باستخدام الموجات فوق الصوتية ، لإزالة الشوائب، وهذه العملية تستخدم الموجات فوق الصوتية ، ومُذيب مناسب لضمان تنظيف الكأس ، بشكل صحيح ، كما أنه يعزز من بريق المعدن ، ثم يتم صقل الجزء العلوي من كأس العالم ، حتى يكون أكثر دقة وبريقاً.

 وفي النهاية يتم غمس الكأس في مكان مخصص لطليه بالذهب ، حيث أن التذهيب ، هو تقنية زخرفية لتطبيق ورق الذهب أو مسحوق الذهب على الأسطح الصلبة ، بعد ذلك ، يتم غسلها بالماء المقطر ، مما يضفي عليها لمعانًا ، ثم يوضع عليها الرخام الأخضر "الملاكيت" على القاعدة ، ويتم رش الكأس بورنيش زابون ، والذي يضمن الحفاظ عليه.

 وأخيرا يتم تجفيف الكأس وتنظيفها مرة أخرى وتفتيشها للمرة الأخيرة قبل أن تصبح جاهزة للعرض في اليوم النهائي لكأس العالم.
 وقد حصل (سكولباتور جازانيجا) على شرف تصنيع كأس العالم ، متفوقاً على 53 فناناً آخرين، كانوا ينوون تصميم كأس المونديال.​