رئيس الحكومة يوجه بصرف منحة مالية لأسر المختطفين في سجون الحوثي

«الأيام» سبأ

وجه رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بصرف منحة مالية لأسر المختطفين في سجون جماعة الحوثي.
جاء ذلك خلال لقائه أمس في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، برئيسة رابطة أمهات المختطفين أمة السلام الحاج.

وأكد بن دغر أن “الحكومة لن تألو جهدا في الضغط على المجتمع الدولي بأن يقوم بدوره في إرغام الميليشيا الحوثية للخضوع لقرارات مجلس الأمن واحترام كافة المواثيق الدولية التي تؤكد على ممارسات الانقلابيين الإجرامية واستمرارهم في الانتهاكات سواء كانت للمدنيين أو الصحفيين الذين يقبعون في السجون ويتعرضون للتعذيب والتنكيل”.

وأوضح أن الحكومة “لن تسمح باستمرار ممارسات المليشيا التي انتهكت حقوق الإنسان وكل المواثيق الدولية في إعلان صارخ على تعنتها المستمر وعدم خضوعها لقرارات مجلس الأمن وتجردها التام عن كل القيم الإنسانية والأخلاقية”.
وأثنى رئيس الوزراء على الجهود التي تقدمها رابطة أمهات المختطفين “اللاتي يناضلن من أجل حرية أبنائهن وذويهن ويظهرن شجاعة كبيرة في مواجهة الانقلاب الحوثي الغاشم الذي انتهك الحقوق وقتل النفس ودمر مقدرات الوطن”.

وكانت رئيس رابطة أمهات المختطفين قد استعرضت الجهود التي تبذلها الرابطة في مواجهة تعنت وصلف الميليشيا في إخفاء المختطفين وما يتعرض له المعتقلون والمخفيون من ممارسات إجرامية ووحشية.
وأشارت إلى حجم المعاناة التي تكابدها أسر وذوو المختطفين من أوضاع معيشة بالغة في السوء والتعقيد وتعنت الميليشيا واستمرارها في ممارسة الانتهاكات، آخرها ملف محاكمة 36 مختطفا بتهم زائفة وباطلة، بالإضافة إلى ملف الاختطافات التي يتعرض لها الصحفيون بشكل مستمر.​