قصة محزنة وراء تخلي "ديلي ألي" عن إسمه العائلي

«الأيام» متابعات

 لا يختلف إثنان على أن (ديلي ألي) لاعب فريق توتنهام ، ونجم خط وسط منتخب انجلترا ، هو أحد أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة مؤخراً .. واستحق ألي (20 عاماً) عن جدارة (لقب أفضل لاعب شاب) ، في البريمير ليج ، الموسم قبل الماضي ، الذي تمنحه رابطة اللاعبين المحترفين ، وقد مهد له هذا التألق الانضمام لمنتخب "الأسود الثلاثة".

 ولكن لهذا اللاعب ذي الأصول النيجيرية قصة شخصية محزنة ، دفعته للإستغناء عن إسم عائلته (ألي) على قميصه الذي ارتداه الموسم الماضي ، والاكتفاء بإسمه الأول على قميصه (ديلي) .. وبرر اللاعب ديلي هذا التغيير ، بأنه لا يريد أن يشعر بأي ارتباط بإسم عائلته.

 وبدأت هذه القصة عندما كان اللاعب يبلغ من العمر تسع سنوات ، حيث انفصل والداه ، وعاد الأب إلى نيجيريا ، وتركه في إنجلترا مع والدته التي كانت تُدمن شرب الخمر ، وبعد أربع سنوات ، طلبت من إبنها مغادرة المنزل بسبب إدمانها على "الفودكا والبيرة" ، فيما احتفظت بشقيقتيه معها .. وبعد ذلك تبناه زوجان لا ينجبان : وهما آلن وسالي هيكفورد.

 هذه الأسباب دفعت اللاعب إلى أن يكره إسمه وصمم على أن يتخلى عن إسمه العائلي "آلي" ، وتغيير الإسم من على القميص الخاص به ، من (آلي) إلى (ديلي) ، وقد حاول والده الذي يعيش في الولايات المتحدة مقابلته لحل كل المشاكل وإنهاء الخصام ، ولكنه رفض ، حتى إنه قاطع والدته ، رغم محاولات شقيقتيه ، وكان ممتناً للزوجين (آلن وسالي) ، اللذين عاشا معه ، رغم عدم تبنيه بشكل قانوني، بسبب الإجراءآت القانونية التي تمنع ذلك ، ومكناه من الالتحاق بـ (أكاديمية ميلتون كينجستونز) والتي انتقل منها بد ذلك إلى نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي ، وبات أحد نجوم منتخب الأسود الثلاثة لكرة القدم حالياً.

 وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية ، كشفت شقيقته (باربارا) أنها حثته أكثر من مرة ، على أن يسامح أمه وأن يعود إليهم مجدداً ، من خلال صفحة أنشأتها عبر موقع "إنستجرام" ، حملت إسم "المشجعة الأولى لديلي آلي" ، ودونت عليها الكثير من الصور التي تجمع اللاعب بأمه.

 ونشرت باربارا إحدى الصور وعلقت عليها قائلة : "هذه والدتنا التي علمت (ديلي) ، كيف يركب الدراجة .. وكيف يسدد الكرة .. هي من كانت تحميه وتطعمه .. وكانت أيضاً تذهب به إلى التدريبات ، وإلى المدرسة .. إننا بدون هذه السيدة لم نكن لنبقى هنا اليوم".
 وتابعت شقيقة اللاعب قائلة : "يجب أن يتحدث (ديلي آلي) إلى أمه ، وأن يخبر العالم بأنها ليست أماً سيئة .. لقد فعلت كل شيء من أجلنا".​