غارات على مواقع في صنعاء والحوثيون يخطفون قياديا مؤتمريا

صنعاء «الأيام» خاص

 قال سكان إن مقاتلات التحالف العربي شنت، مساء أمس الأربعاء، غارات على قاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء.
وسمع دوي انفجارين كبيرين هزا الأحياء الشمالية لصنعاء، بحسب السكان.

وقال أحد المواطنين في المنطقة لـ«الأيام»: “إن مقاتلات التحالف العربي قصفت بغارتين قاعدة الديلمي ومطار صنعاء الدولي، فيما استهدفت غارات أخرى مواقع للحوثيين في معسكر الصمع بمديرية أرحب شمال صنعاء، بالإضافة إلى مواقع تمركز الحوثيين في مناطق واقعة بين مديريتي نهم وأرحب”.

وكثفت طائرات التحالف تحليقها في سماء صنعاء حتى وقت متأخر الليلة الماضية.
وجاءت الغارات عقب إعلان الحوثيين إطلاق صاروخ باليستي نوع (توشكا) على تجمعات القوات التابعة للشرعية في الساحل الغربي.

على صعيد متصل قالت مصادر في صنعاء ان مسلحون حوثيون خطفوا أمس الناشط في حزب المؤتمر ورئيس منظمة أبناء الصالح هاني الرداعي.
وقال سكان إن مسلحون حوثيون حضروا بأطقم أطقماً عسكرية الى منزل هاني الرداعي واقتحموا منزله واقتاده إلى مكان مجهول.

وحملت اسرة الرداعي في اتصال مع مراسل «الأيام» جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن حياة ابنهم.
وتشهد صنعاء وعدد من مناطق سيطرة الحوثيين انفلاتا امنيا وحوادث قتل واعتداءات منذ اشهر في وقت تتسع المواجهات مع القوات التابعة للشرعية في عدة جبهات أهمها في صعدة معقل الحوثيين والساحل الغربي حيث تقترب قوات ألوية العمالقة الجنوبية والقوات المشتركة من اقتحام مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي.