صحيفة الأيام - فرنسا تُبهر كرواتيا وتتوّج بطلة للعالم للمرة الثانية

فرنسا تُبهر كرواتيا وتتوّج بطلة للعالم للمرة الثانية

موسكو «الأيام» أ ف ب

 تُوج المنتخب الفرنسي لكرة القدم بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه ، بفوزه على نظيره الكرواتي 4-2 في المباراة النهائية لمونديال روسيا التي أقيمت بينهما على ملعب لوجنيكي في موسكو.
 وأضاف المنتخب الفرنسي إلى سجله ، لقب مونديال 2018 ، بعد 20 عاماً من تتويجه للمرة الأولى ، على أرضه عام 1998 .. أما المنتخب الكرواتي ، ففشل في إحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه ، علماً أنه بلغ المباراة النهائية للمرة الأولى أيضاً.

 وبات مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان ، ثالث شخص في تاريخ اللعبة ، يحرز لقب كأس العالم كلاعب ومدرب ، بعد البرازيلي ماريو زاجالو والألماني فرانتس بكنبارو .. وكان ديشان قائد تشكيلة المنتخب في عام 1998.
 جاء الشوط الأول عامراً بالإثارة ، حاولت كرواتيا التقدم من أجل التسجيل، لكن قبل أن تصنع الخطر وتهدد، جاء الهدف الفرنسي الأول! حين عكس جريزمان كرة مباشرة من خارج المنطقة أراد بها زملاءه، لكن ماريو ماندزوكيتش ارتقى لها ولامسها عن طريق الخطأ لتذهب نحو مرمى سوباسيتش (18).

 لم تهبط معنويات زملائه وانطلقوا للهجوم في محاولات هجومية ثم سجلوا هدف التعادل  .. سيناريو مشابه تقريباً ، كرة مباشرة عكسها مودريتش داخل المنطقة ، حولها الظهير الأيمن فرساليكو برأسه عالية ، تناقلتها الرؤوس حتى وصلت عند إيفان بيريسيتش ، الذي هيأها لنفسه ، وأطلقها صاروخية ، هزمت لوريس وهزت شباكه كهدف للتعادل (28).

 هدوء نسبي وعلى الطريقة الفرنسية ، هجمات مباغتة ودفاع مرتبك .. ركنية على القائم القريب ، إرتقى لها ماتويدي وتابعه بيريسيتش ، الذي لامس الكرة بيده، ليعود الحكم لتقنية الإعادة ويحتسبها ركلة جزاء، تقدم لها جريزمان الواثق وأعاد "الزرق" للتقدم بالهدف الثاني (38).

 في الشوط الثاني ظهر جلياً أن فرنسا قادرة على التسجيل، بعد طلعة خطيرة من السريع مبابي وتسديدة ردها الحارس ، عاد ذات اللاعب ليندفع من هناك ، هذه المرة أعاد الكرة لنقطة الجزاء نحو جريزمان ، هيأها أمام بوجبا ، سدد في المرة الأولى ثم ارتدت قبل أن يطلقها بذكاء على يمين الحارس مسجلاً الهدف الثالث (59).

 تواصلت ثقة الفرنسيين ، واندفع هيرنانديز من الجهة اليسرى ، ومرر نحو مبابي غير المراقب خارج منطقة الجزاء ، وجد الوقت وسدد كرة سريعة على يمين الحارس مسجلاً الهدف الرابع (65) .. وتوسع الفارق ولكن قبل أن يتسلل اليأس ، نجح مادزوكيتش في إجبار لوريس على ارتكاب الخطأ ، لينتزع الهدف الثاني لكرواتيا في د. (69).
 وحاول الكرواتيون ، العودة بعد ذلك ، لكن الفرنسيين عرفوا كيف يُحكمون قبضتهم على المجريات ، وقادوا الأمور نحو النهاية السعيدة.