أبناء شرق شبوة يطالبون بامتيازات حقل العقلة النفطي

العقلة «الأيام» محمد صالح

أبناء مديريات الشرقية في محافظة شبوة
 بدأ العشرات من أبناء مديريات الشرقية في محافظة شبوة أمس الأربعاء، اعتصاما مفتوحا في مفرق العقلة حيث تعمل شركات على استكشاف وإنتاج النفط من حقول المنطقة. وتقع في العقلة أهم حقول الإنتاج في المحافظة الغنية بالنفط.

وطالب المعتصمون، التي قامت قوات النخبة الشبوانية محور حراد بحماية وتأمين موقع الاعتصام، شركة العقلة النفطية بتسليم حقوقهم من امتيازات النفط التي حرموا منها طوال 25 عاما، حد قولهم.

وفي بيان صحفي أكد قائد محور حراد استعداد قواته التابعة للنخبة الشبوانية حماية المعتصمين خلال الأيام القادمة، وقال "إن مطالبهم مشروعة وهم يريدون حقا من حقوقهم بعد سنوات من التهميش والإقصاء والحرمان الذي تعرضت له المديريات الشرقية".

ولم تعلق شركة العقلة النفطية التي تمتلكها شخصيات نافذة من الشمال عن الاعتصام.

وأكد المعتصمون وبدا غالبيتهم مسلحين، في بيان، باستمرار اعتصامهم حتى تحقيق كافة مطالبهم.

وأورد بيان المعتصمين عدة مطالب منها "اعتماد لواء عسكري للنخبة الشبوانية من أبناء المناطق الشرقية بقيادة قائد محور حراد، ويتولى حماية العقلة وتعيين قيادات عسكرية من أبناء المديريات الشرقية، وتخصيص نسبة من عائدات النفط للمديريات الشرقية، وإعطاء المديريات الشرقية حصتها في المناصب الإدارية في المحافظة، وتغيير رموز الفساد في محافظة شبوة ورفض الوصاية على المديريات الشرقية، والأولوية في الوظائف والعمالة والمقاولات في الشركات العاملة في المديريات الشرقية لأبناء المديريات الشرقية وإعطائهم حصتهم كاملة".

كما أشار البيان إلى رفض أبناء المنطقة المعتصمين لأي اتفاقات أو تشكيل لجان بشأن النفط بدون تمثيل المديريات الشرقية، وهي مناطق النفط والثروة، وربط كهرباء المديريات الشرقية الأربع من العقلة مباشرة، ودعم مستشفيات المديريات الشرقية بالمعدات والأدوية والكادر الطبي.​