طلاب اليمن بمصر يخيمون في مبنى الملحقية لليوم الثالث وينادون بالمساواة

القاهرة «الأيام» خاص

طلاب التعليم العالي والصحة اليمنيون المبتعثون إلى مصر
 يواصل طلاب التعليم العالي والصحة اليمنيون المبتعثون إلى مصر اعتصامهم لليوم الثالث في مبنى الملحقية الثقافية اليمنية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وأرسل الطلاب المعتصمون بيانا أمس الأربعاء إلى «الأيام» أوضحوا فيه قائلين "نحن طلاب التعليم العالي والصحة الموفدون للدراسة في جمهورية مصر العربية قد افترشنا الأرض والتحفنا السماء معتصمين في مبنى الملحقية الثقافية اليمنية في القاهرة مطالبين بحقنا الأصيل في الاستمرارية، ونؤكد أنها ليست لنا غاية إلا أن نتعلم، وليس لنا هدف إلا مواصلة مشورانا العلمي لخدمة بلدنا اليمن الحبيب".


وأضافوا في البيان "إن الاستمرارية حق أصيل للطالب قد كفله القانون، وإن المساواة في المواطنة حق قد نص عليه الدستور، كما أن التمييز الفئوي لا يستقيم مطلقاً مع منطق العدل وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وكذا مبادئ حقوق الإنسان".

وتابع البيان "وتأسيسا على ما سبق، وانطلاقا من إيماننا بحقنا الأصيل في الاستمرارية وإكمال مشوارنا العلمي نؤكد أننا لن نتراجع حتى نيل حقنا في الاستمرارية، ولن نبرح من هنا وسنظل معتصمين حتى تنفيذ مطالبنا، وسنُسمعُ العالم صوتنا بالطرق السلمية والمشروعة التي تليق بنا كطلاب علم".


واستطرد "وبهذا الصدد فإننا نكرر مناشدتنا لفخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء بالتوجيه باعتماد استمراريتنا، كما نناشد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكافة المعنيين في الوزارة بمساواتنا ببقية زملائنا.. ونظراً لما سيترتب على حرماننا من الاستمرارية في مواصلة تعليمنا من ضرر بالغ على مستقبلنا فإننا نناشد أصحاب الأقلام الحرة من إعلاميين ونشطاء وأدباء وكافة منظمات حقوق الإنسان بالتضامن معنا ومناصرة قضيتنا الحقوقية ومطالبنا العادلة".​