أطباء بلاحدود ترفع أعمالها في الضالع نهائيا

الضالع «الأيام» منير النقيب

منظمة أطباء بلا حدود
 قررت منظمة أطباء بلا حدود «الهولندية» أمس الأربعاء إغلاق مشروعها في محافظة الضالع بشكل عام، وإيقاف عملها نهائيا، على إثر تهديدات وحوادث أمنية تعرضت لها المنظمة خلال الفترة الماضية.

وقال رئيس بعثة منظمة أطباء بلاحدود في اليمن توم بيرغ: «لقد كان هناك ازدياد في الأحداث الأمنية الخطيرة التي استهدفت مرضى وموظفين ومرافق صحية تدعمها المنظمة».

وأضاف في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر «هذا تركنا من دون خيار سوى إيقاف جميع أنشطتنا في محافظة الضالع».

المنظمة قالت في بيان على موقعها الإلكتروني: «يجب أن يكون فريق منظمة أطباء بلاحدود اليمني والدولي قادرا على تقديم الرعاية الصحية الإنسانية من دون تعرضه لأي تهديدات بالعنف والمضايقات التي تعرقل أعماله الطبية».

وأضاف البيان: «إنها خلال الأعوام الأخيرة تعرضت لحوادث أمنية متكررة لم تستهدف المرافق الطبية التي تدعمها المنظمة فقط، بل إن الاستهداف طال فريق المنظمة الدولي في الضالع بشكل متعمد، وأن هذه الحوادث المصحوبة بعلاقات العمل المعقدة وغير الفاعلة بين منظمة أطباء بلا حدود وشركائها في نفس المستشفى الرئيسي بالمحافظة، الأمر الذي أجبر المنظمة على إعادة النظر في عملها بمحافظة الضالع».


وأكدت أنه وبعد الأخذ بالاعتبارات والمشاورات المكثفة وبعناية «فإن الإدارة العليا في منظمة أطباء بلاحدود الهولندية أقرت انعدام الأمن وعدم وجود أي قبول لها، وأن علاقات العمل غير فعالة، ولم تترك للمنظمة أي خيار سوى إنهاء حضورها الفعلي في الضالع وإيقاف كل الدعم للمرافق الصحية».
ويأتي قرار إنهاء المنظمة لجميع أعمالها وخدماتها بالتزامن مع الوقفات التضامنية التي نظمتها إدارة مستشفى النصر العام وكل شرائح المجتمع المحلي بالضالع يوم الإثنين الموافق 5 نوفمبر، لإدانة التهديدات المستمرة التي تتعرض لها المنظمة، والتي طالبتها بالعدول عن قرارها والعودة إلى استئناف خدماتها الإنسانية وأعمالها الطبية التي تخدم بدرجة أساسية الفقراء وأصحاب الدخل المحدود بالمحافظة.

الجدير ذكره أنه كان هناك اتفاق سابق في إطار تأمين وحماية المنظمة بين مكتب الصحة في المحافظة وإدارة المعهد الصحي ومستشفى النصر العام على أن يتم نقل سكن منظمة أطباء بلاحدود إلى سكن طالبات المعهد الصحي كحل، حتى لا يتكرر أي اعتداء على طاقم المنظمة.

وعملت منظمة أطباء بلا حدود (الهولندية) في الضالع منذ عام 2012، استجابة للاحتياجات الطبية للسكان هناك، وحاليا تدعم المنظمة أربعة مرافق صحية بالأدوية الضرورية والمستلزمات الطبية، وتقديم الحوافز المالية لعدد كبير من موظفي وزارة الصحة العامة بالضالع العاملين إلى جانب موظفي منظمة أطباء بلاحدود في المرافق التالية: مستشفى النصر في مدينة الضالع، مركز السلام للرعاية الصحية الأولية في قعطبة، مركز ذي جلال للرعاية الصحية الأولية، ومركز دمت للرعاية الصحية الأولية.

ومع مرور الوقت وخلال النزاعات والحروب وانتشار الأوبئة والحاجة الكبرى للرعاية الطبية، ساهم دعم منظمة أطباء بلاحدود بالسماح لهذه المرافق الصحية بعلاج ما يزيد عن 400 ألف مريض من كافة أرجاء المحافظة.