بسرعة.. مع الاعب سليم عبد الله: حالياً همنا كلاعبين وكقائد للفريق الأول تمثيل نادينا خير تمثيل

حاوره/ مختار محمد حسن

 في لقاء خاطف وسريع أجريناه مع قائد فريق نادي الميناء سليم عبد الله سالم أجاب فيه على أسئلتنا التالية :
* أهلا بك كابتن سليم .. عرفنا عنك ؟
- إسمي سليم عبدالله سالم وأنا قائد للفريق الأول لنادي الميناء وقد بدأت حياتي الرياضية في النادي وما زلت مستمراً معه إلى اليوم.
سليم عبدالله
سليم عبدالله

* أين نادي الميناء حالياً ؟
- قبل توقف الدوري اليمني بسبب الأزمات الحاصلة في البلد ، والنادي كما هو حال بقية الأندية متوقف عن الأنشطة الرياضية ، ولكن قبل توقف الدوري اليمني للدرجة الثالثة كنا على بعد خطوة من الصعود للدرجة الثانية.

* ماذا تقول لزملائك اللاعبين ؟
- حالياً همنا كلاعبين وكقائد للفريق الأول هو تمثيل النادي خير تمثيل ، ورفع إسمه عالياً ، وجميعنا لدينا الحرص الشديد والجدية ، وكل منا يحس بمسئوليته ، ونحن كفريق واحد همنا هو الصبر على كل  ظروف وحالات النادي الصعبة.

* رغم أنك الآن تعتبر أقدم لاعب في نادي الميناء لكن أنت بعيد عن الإعلام ؟
- نعم هذا صحيح .. لكن ليس أنا الوحيد البعيد عن الإعلام ، وسبب ذلك أنه هناك تجاهل من قبل الاعلام لكل أبناء النادي وإدارته ولا ندري الأسباب رغم إسم النادي الكبير ، وعراقة مكانته لكن كل الذي يشغل بالي حالياً هو نجاح الميناء في جميع البطولات.

* هل تواصلت معكم الإدارة من أجل الاستعداد للبطولة القادمة ؟
- إدارة نادينا الميناء على تواصل معنا بشكل دائم ومستمر ، ولا يوجد لديها أي تقصير أبداً في تلبية كافة احتياجات فرق الفئات السنية ، بما في ذلك الفريق الأول للنادي.

* من تتمنى أن يكون على رأس الجهاز الفني لفريق الميناء في البطولة القادمة ؟
- هناك أسماء عديدة حققت إنجازات كثيرة للنادي ، ولن ننسى أبداً كل مجهودات من مر على نادي الميناء ، وكان أهم هذه الأسماء الكابتن شرف محفوظ ، لأن النادي في فترة تولي الكابتن شرف مهمة تدريب فريقنا سار بخطى ثابتة ، واستطاع لم شمل الفريق الأول ، بطريقة رائعة جداً ، ونتمنى كلاعبين عودة هداف العرب الكابتن شرف محفوظ إلينا مرة أخرى لقيادة كرة قدم نادي الميناء.

* كلمة أخيرة ؟
- أتمنى عودة نادينا لسابق عهده في المنافسة على البطولات وهذا يحتاج منا جميعاً : إدارة ولاعبين بذل جهود كبيرة ، وكل أمنياتنا من الاتحاد العام لكرة القدم توفير ملعب خاص للفريق ، حيث لا يوجد ملعب لتأدية تماريننا بشكل مستمر ، كما أن هناك لاعبين متميزين لم يجدوا الفرصة لتمثيل المنتخب الوطني في فئاته السنية ، وإن عدم توفر ملعب للنادي ، أدى إلى انخفاض مستوى بعض لاعبينا.​