غدا إضراب شامل في البنك الأهلي بسبب اعتقال رئيس النقابة

عدن «الأيام» خاص

 تنتهي اليوم الثلاثاء المهلة التي حددها المجلس التنسيقي لنقابة البنك الأهلي اليمني للإفراج عن رئيس النقابة جلال باشافعي، الذي اعتقلته جهات أمنية في مطار عدن عند عودته وأسرته وأطفاله من رحلة علاجية في القاهرة بجمهورية مصر العربية. 

وكان المجلس التنسيقي لنقابة البنك الأهلي اليمني قد ذكر في بيان أصدره السبت الماضي قبوله لوساطة تقدمت بها جهات رسمية وشخصيات لتنفيذ مطالب النقابة، وأبرزها الإفراج عن رئيسها باشافعي وتعيين رئيس مجلس إدارة جديد للبنك بدلا من الحالي. 

وأشار البيان إلى أن النقابة وفي حالة انتهاء المهلة المحددة دون تنفيذ مطالبها سوف تعلن حينها عن رفع سقف المطالب وتنفيذ خطوات بديلة وغير متوقعة تبدأ بتصعيد الاحتجاجات والانتقال من الوقفة الاحتجاجية إلى الإضراب الشامل عن العمل بفروع ودوائر البنك الأهلي بالمحافظات والمدن كافة، وذلك ابتداء من يوم الأربعاء 13 فبراير الجاري.

وأفادت النقابة في بيانها بأنها ستضطر إلى تحويل المطالب إلى قضية رأي عام وإشراك الشعب والمجتمع والإعلام والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان وجميع النقابات العمالية، وستنقل الاحتجاجات إلى الشوارع ونصب خيم الاعتصام أمام موقع السجن المحتجز فيه رئيس النقابة حتى يتم تنفيذ مطالب موظفي ونقابة البنك الأهلي.

وقالت: وحينها لن نقبل أي تدخلات أو وساطة للعدول عن التصعيد أو للانتهاء مما سنقرره وسنتخذه وما نراه ضروريا ومناسبا لتنفيذ المطالب، ولن نسمح بتكرار نفس الأسلوب الذي اتبع تجاه قضية مقتل شهيد الواجب عبدالله النقيب مدير فرع حي عبدالعزيز، وما رافقها من مماطلة وتسيب وإهمال من قبل الإدارة العليا للبنك. 

تجدر الإشارة إلى أن واقعة اعتقال النقابي جلال باشافعي حظيت باهتمام ومتابعة من قبل نقابات عاملة بقطاع البنوك وجهات نقابية أخرى، حيث استنكرت واقعة الاعتقال معبرة عن تضامنها مع نقابة البنك الأهلي اليمني ورئيسها باشافعي، مطالبة بسرعة الإفراج عنه.  

وفي هذا السياق استنكرت النقابة العامة للعاملين في المصارف والتجارة والتأمينات والأعمال المالية احتجاز النقابي باشافعي وطالبت بالإفراج الفوري عنه.
وفي بيان، وزعته السبت الماضي وتلقت «الأيام» نسخة منه، دعت النقابة الجهات المختصة إلى أن تتعامل بالأمور وفقاً للقانون، وأن تراعي الدقة في التحري والترفع عن الوقوع بالمكائد الشخصية، التي أوضح البيان أنها تسبب الضرر لسمعة البنك وعملائه وتؤثر على سير العمل فيه.

من جانبه عبر المجلس التنسيقي لنقابات عمال الجنوب عن إدانته واستنكاره لواقعة اعتقال النقابي باشافعي، مبينا أن اعتقاله وتقييد حريته بهذه الطريقة يعد مساسا مباشرا وانتهاكا لحقوق الإنسان ومخالفا للدستور والقوانين والأنظمة المعمول بها.

وطالب المجلس في بيان صادر عنه بإطلاق سراح النقابي جلال باشافعي وفقا لقانون النقابات، داعيا الحكومة وجهة الاختصاص التدخل العاجل لمعرفة أسباب الاعتقال وكشف غطاء الحقيقة لحماية حرية الإنسان ولمصلحة الوطن والمواطن.  
وأعلن المجلس التنسيقي عن تضامنه ووقوفه مع نقابة البنك الأهلي اليمني، حفاظا على مسار الحركة النقابية وحماية حقوقها لتعزيز دورها الريادي وقيم المساواة والعدالة الاجتماعية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى